ندوة "واقع الزراعة في سورية"

في إطار التشاركية والتعاون بين وزارة الزراعة والمؤسسات التعليمية والبحثية وبهدف تبادل الأفكار والرؤى حول الواقع الراهن للزراعة في سورية والإجراءات الواجب اتخاذها لتطويرها في ظل الظروف الراهنة. أقامت كلية الزراعة بجامعة دمشق اليوم ندوة علمية بعنوان #واقع_الزراعة_في_سورية، ألقى خلالها وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا محاضرة حول واقع القطاع الزراعي والتحديات التي تواجهه والسياسات والخطط والبرامج المطبقة والسياسات البديلة المؤقتة التي تم تطبيقها خلال الحرب واستطاعت من خلالها الوزارة الحفاظ على القطاع الزراعي والاستمرار بالإنتاج.

وأشار الوزير إلى ملتقى تطوير القطاع الزراعي ودور الجامعات السورية ومراكز الأبحاث في المشاركة فيه ووضع البرامج المنبثقة عنه والبالغة 96 برنامجٍ في كافة المجالات للوصول بالقطاع الزراعي ليكون قطاعاً تنموياً تنافسياً، لافتاً إلى أهمية التعاون القائم مع المنظمات وخاصة أكساد والفاو.

وأكد عميد كلية الزراعة الدكتور عبد النبي بشير أهمية هذه اللقاءات الدورية والتواصل بين وزارة الزراعة كسلطة تنفيذية وبين الجامعة كمؤسسة علمية ومناقشة الأفكار وطرح الحلول.

أُقيمت الندوة نحت رعاية أمين شعبة الحزب الثالثة في فرع دمشق الدكتور محمود حميد ، وحضر الندوة رئيس لجنة الزراعة والموارد المائية في مجلس الشعب الدكتور محمد كردوش والأمين العام لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب الدكتور يحيى بكور ونائب نقيب المهندسين الزراعيين بدمشق المهندسة حسناء كاوردي وأمين الفرقة الحزبية الأولى الدكتور محمد خير طجلة وأمين الفرقة الحزبية الثانية الدكتور عبد الحكيم عزيزية ونائب عميد الكلية للشؤون العلمية الدكتورة عفراء سلوم والنائب للشؤون الإدارية الدكتورة روضة الحاج خالد وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الزراعة وطلاب الدراسات العليا.

 

 

 

 

شاركنا بتعليقك على الخبر

الاسم البريد الإلكتروني البلد
أكتب تعليقك هنا





عداد الزوار / 2046685 /