كلمة السيد عميد الكلية

 

تعد كلية الهندسة المدنية في جامعة دمشق واحدة من الكليات العلمية المرموقة التي تأسست مبكراً في الجامعة. فقد شهدت سنة 1961 ولادة هذه الكلية، وهي منذ ذلك التاريخ وعلى مدى أكثر من خمسين سنة تضطلع بمهمة متعددة الجوانب. جانب تعليمي تعمل الكلية من خلاله على إعداد مهندسين مدنيين ذوي كفاءات علمية متقدمة، وجانب مهني تنهض من خلاله بالواقع الهندسي المحلي، وجانب تنموي تساهم عبره في دفع عملية التنمية الشاملة المتنامية في القطر العربي السوري.

لقد أثبت خريجو كلية الهندسة المدنية في جامعة دمشق على الدوام جدارة متميزة، ومهارة عالية سواء في سوق العمل المحلي أو الإقليمي، أو في الانجازات العلمية التي يتصدون لتحقيقها في الجامعات العالمية العريقة التي ينتسبون إليها لإعداد أطروحاتهم في الدراسات العليا بدرجاتها كافة.

إن الإستراتيجية العامة التي تعمل عليها الكلية حالياً بكافة مكوناتها، هي العمل الجاد باستخدام جميع الأدوات والوسائل الممكنة لتحديث وتطوير البرامج التعليمية والتدريبية والبحثية، باستخدام التقانات الحديثة التي تضمن لها المحافظة على جودة وتميز وكفاءة خريجيها علمياً ومهنياً، لتوسيع دائرة مساهمتها في رفعة وعزة وسيادة هذا الوطن، خاصةً وأن كلية الهندسة المدنية حظيت  كباقي الكليات باهتمام السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد الذي يقود مسيرة التطوير والتحديث في شتى المجالات.

 

 

 



عداد الزوار / 3763551 /