كلمة السيد عميد المعهد

 تتطور العلوم وتتوسع المعارف، ويحدث هذا بشكل لحظي في مختلف المجالات وعلى من يعمل في أي منحى علمي، أن يكون على درايه وإهتمام وعليه أن يواكب مايستطيع. 

تتطلب مهنة الهندسه عدم الإكتفاء بما حصلنا عليه، بل نحتاج الى تجديد وتقويم وإغناء.
 نحتاج الى إنجاز متميز بالبحث والتخصص، وإكتشاف خطط تناسب سوق العمل وحاجة المجتمع، وهذا يتطلب تضافر المؤسسات التعليميه والبحثيه والتجريبيه والتنفيذيه، فالوقت لايتوقف والحاجه تتضاعف للنهوض بالبحث العلمي للمضي بمجتمعنا الى مستقبل مشرق. 
جامعة دمشق أقدم وأهم دعامات التعليم العالي في سورية، والمعهد العالي للبحوث و الدراسات الزلزالية تأسس في رحاب جامعة دمشق، وعلينا من خلاله تقديم الخبرة والمشورة إلى المؤسسات العامة والخاصة والمشتركة وإقامة الدورات التدريبية للعاملين فيها بغية إعداد وتأهيل الاختصاصيين والخبراء في مختلف مجالات علوم الزلازل والهندسة الزلزالية.
 كما يتوجب علينا المشاركه بوضع نظام رقابة فعال لتطبيق المعايير الزلزالية والمساهمة في وضع كودات التصميم في كافة الأنشطة ذات العلاقة في الجمهورية العربية السوريه، للوصول إلى طرق و حلول متطورة و اقتصادية لتصميم منشآت مقاومة للزلازل و دراسة قابلية تصدع المنشآت القائمة  ورفع كفاءتها بأساليب تدعيم مختلفة. وقد أثبت خريجو المعهد جدارة متميزة و مهارة عالية في انجازاتهم العلمية.
كلنا ثقه بأن هذه الجهود المبذوله مجتمعه، من فريق العمل، ستقودنا الى النجاح لرفعة بلدنا.


عداد الزوار / 195242 /