كلمة السيد عميد الكلية

عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الثانية

 

أ.د. صالح شقير

 

تسعى كلية الآداب والعلوم الإنسانية الثانية في فرع جامعة دمشق بالسويداء رغم عدم وجود الكلية في بنائها الخاص وبعدها الجغرافي عن تجمع أخواتها كليات الجامعة ومركز المدينة، إلى أن تتبوأ مكانة علمية مرموقة بين مثيلاتها في جامعات القطر وذلك بفضل جامعة دمشق الأم التي لا تبخل بتذليل الصعوبات التي نعاني منها. والشكر موصول للكادر التدريسي الذي يتكبّد عناء السفر من دمشق ليسهم في جودة التعليم ورفع سوية الخريج استناداً إلى معايير جودة التعليم والبحث العلمي للوصول بخريجيها إلى مستوىً عال ٍ من التطور العلمي والفكري، مما سيؤدي إلى رفد المجتمع وسوق العمل بخريجين متميزين قادرين على الإسهام في التنمية المستدامة للمجتمع والاقتصاد الوطني، حيث الاستثمار في الإنسان هو أفضل أنواع الاستثمار وأكثرها ريعية.

نحاول اتباع طرائق تكفل تطوير برامج الكلية وتطبيق معايير الجودة في المجالين الأكاديمي والإداري من خلال ما توفره من بنية تحتية ومستلزمات العملية التعليمية وتدعيم البحث العلمي والسعي الحثيث لتطوير الكادر التدريسي من خلال إيفاد المعيدين وإعدادهم والارتقاء بمستوى الكادر التدريسي وتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس البحثية ومهاراتهم وتحقيق أعلى مستوى من التفاعل بين الكلية بأقسامها السبعة الحالية وما في المجتمع من مؤسسات ومنظمات تتكامل مهامها وأهدافها مع مهام الكلية وأهدافها ، شأنها شأن المجتمع السوري بنسيجه المنوع وغايته الأولى إعلاء الوطن وخدمة المواطن.

 

أ.د. صالح شقير

 

عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الثانية

 



عداد الزوار / 27912 /