كلية العمارة تقترح مخططا لتأهيل حديقة السبكي والمحافظة تتبنى معظم أفكاره

جرى في كلية الهندسة المعمارية  بجامعة دمشق عرض النتائج النهائية  لورشة العمل  الخاصة بإعادة تأهيل حديقة السبكي في دمشق التي تم اقتراحها من قبل محافظة دمشق بحضور رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد حسان الكردي ونائب المحافظة الدكتور أحمد النابلسي.
كما نظمت الكلية معرضا ضم  جميع المخططات والتصميمات التي  نفذها الطلاب لإعادة تأهيل الحديقة.
وأشار عميد كلية الهندسة المعمارية الدكتور سلمان محمود الى أن الهدف من الورشة إعداد  مداخلة خاصة بتأهيل حديقة  السبكي  لإعادة معايرة وإغناء الدراسات السابقة بالتعاون مع محافظة دمشق من خلال البحث الاكاديمي عن أنسب الحلول المثالية لهذه الحديقة .
وبين محمود أن المداخلة لحظت الأفكار التخطيطية  والمعمارية  المعروضة وتأمين قدر كبير من الهواء النظيف والمنظر الاخضر والفراغ الأمن والمعزول عن حركة السيارات وتوفير التجهيزات الحديثة الصحية للهو ولنمو الاطفال وتحفيزهم على الابداع لافتا الى نتائج المداخلة احتوت على مجموعة من الحلول المقترحة للحديقة  مدعمة بالشروحات وبالرسومات التي خلصت اليها الورشة.
بدورها أوضحت رئيسة قسم التخطيط والبيئة الدكتورة نتاليا عطفة والمشرفة على أعمال الورشة أن الطلاب باشروا بدراسة مشروع إعادة تأهيل الحديقة منذ الشهر الثامن من العام الحالي حيث تم توزيع الطلاب على اربع مجموعات الاولى اهتمت بالدراسة التصميمية  والثانية بالغطاء النباتي للحديقة والثالثة بالمداخلات البيئية وأما الرابعة فتولت دراسة الفرش العمراني للحديقة.
وأضافت عطفة .. إن نتائج الورشة  تعد قيمة علمية نأمل من المحافظة اعتماد الأفكار والحلول التي خرجت بها مشيرة الى مندوب المحافظة والمكتب الدارس شاركا بعدة جلسات  لطرح ما تم التوصل اليه في الورشة  وقد حافظ المخطط المقترح من قبل المكتب الدارس والذي كان منطلقا لعملية التصميم  على المداخل الرئيسية للحديقة ومواقع الأشجار الموجودة في الموقع   حيث تم اعتماد المداخلة بشكل نهائي وفق الاسس الموضوعية ومحددات المحافظة.   
كما بين مدير الاشراف في المحافظة علي خليفاوي  أن معظم الافكار والحلول  التي تضمنتها المخطط المقترح للحديقة سيعتمد من قبل المكتب التنفيذي في المحافظة مشيرا الى وجود توجيهات من المحافظ من
أجل التشبيك  مع الجامعات  والاستفادة من مهارات وقدرات الطلاب والشباب وتفاعلهم مع التكنولوجيا والانترنت سواء  في مجال الدراسات  أو التنفيذ  من أجل الخروج بنموذج أولي مشيرا الى أن النجاح اللافت
لنتائج  الورشة سيشكل دافعا للمحافظة للانطلاق منها  نحو مشاريع  وخطوات تعاون أخرى مع جامعة دمشق يشمل مجالات متعددة.
بدورها أوضحت المهندسة رندة حشيش من محافظة دمشق أن الورشة التي سبقت المعرض تناولت تطوير دراسات الطلاب النظرية وتطبيقها على أرض الواقع لافتة إلى أن افكار الطلاب تعكس اهتمامهم بإعادة إعمار سورية حيث سعوا إلى تقديم أفضل ما لديهم رغم كل التحديات التي تواجههم في ظل الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي وصعوبة المواصلات.
يشار الى أن حديقة السبكي انشأت عام 1950 وتميزت منذ انشائها ببحيرة البط  ومسطحاتها الخضراء ويوجد فيها  أشجار تجاوز عمرها 60 عاما.



عداد الزوار / 50290052 /