انطلاق فعاليات المؤتمر الاحصائي الدولي الأول في كلية الاقتصاد

انطلقت اليوم في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق فعاليات المؤتمر الاحصائي الدولي الأول بعنوان" توظيف الأساليب الاحصائية في الابحاث العلمية "بمشاركة باحثين عدة دول عربية ومن مختلف الجامعات والهيئات المحلية العامة والخاصة ومن مختلف الاختصاصات.
وتتضمن فعاليات المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين  خمسة جلسات علمية حيث تتركز مناقشات اليوم الاول حول الاساليب الاحصائية في العلوم الاقتصادية والصناعية، وفي العلوم المالية والمصرفية والتأمين ، والعلوم الادارية والاجتماعية، في حين تتمحور جلسات اليوم الثاني حول الأساليب الاحصائية في العلوم الطبية والزراعية واستعراض اساليب احصائية وتقنيات حديثة في المجالات العلمية المختلفة  بالإضافة الى ورشة عمل حول أسس العمل البحثي  في حيت ستتناول الجلسة الحوارية الختامية  تقييم وتقويم الأساليب الإحصائية المستخدمة في الأبحاث العلمية.
وفي كلمته في افتتاح فعاليات المؤتمر أشار رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي الى أن الجامعة سخرت جزءا من إمكانياتها لدعم ورعاية البحث العلمي في مختلف المحالات واتخاذ القرارات المناسبة المبنية على الدراسات الموضوعية في حل المشكلات .من خلال اشراكها طلابها وأساتذتها في إجراء أبحاث ودراسات تخدم المرحلة القادمة من إعادة الاعمار.
وقال رئيس الجامعة بأن انعقاد المؤتمر الاحصائي الأول بجامعة دمشق يأتي في مرحلة هامة وحساسة في تاريخ سورية  ألا وهي إعادة الاعمار والبناء والتي سيكون للإحصاء فيها دورا هاما وحاسما فلا تنمية بدون إحصاء ولا يمكن لأي فرع من فروع العلوم أن يتطور بدون استخدام علم الاحصاء الذي يعتمد على تجميع البينات وتخليلها ، فالمسوح الاحصائية المتعددة والمتخصصة من شأنها توفير معلومات وبينات متكاملة تطلبها عملية اتحاذ القرارات المناسبة ووضع الخطط والاستراتيجيات متمنيا لأعمال المؤتمر النجاح والخروج بنتائج وتوصيات تخدم الاهداف المرجوة منه.
 بدوره أوضح عميد كلية الاقتصاد الدكتور أكرم الحوراني بأن المؤتمر يعد فرصة كبيرة وهامة لتبادل الخبرات العلمية بين المشاركين في مختلف محاور المؤتمر لافتا الى الجلسات العلمية المتنوعة التي يتضمنها المؤتمر ستكشف عن أهمية البيانات الاحصائية وفاعليتها وكفاءتها ودورها في مساعدة المؤسسات المالية والصحية والاجتماعية لتأخذ دورها في مسيرة التنمية وإعادة الاعمار  وخاصة وإن البحوث العلمية المعاصرة في كافة المجالات تعتمد على استخدام مجموعة من البرمجيات الاحصائية المتطورة والحديثة.
 وأشار رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر  الدكتور عمار ناصر أغا الى أن الهدف من المؤتمر هو تسليط الضوء على الاحصاء وتبيان أهميته ودوره في كل مجالات الحياة العلمية والعملية على اعتبار البيانات والاساليب الاحصائية حجر الاساس في نجاح كافة عمليات التخطيط وهي التي ترفد الاقتصاد بكافة المعلومات والتنبؤات والادارية والمالية وغيرها... كما يسعى المؤتمر الى جمع القوى البحثية والتركيز على دور البحث العلمي في تطوير عمل المنظمات الحكومية والخاصة وتمكين صناع القرار من الاطلاع على ما يفيدهم واستنباط الافكار والمشاريع البحثية من ارض الواقع وتقديمها للباحثين كي يعملوا على انجازها.

 
 



عداد الزوار / 35283271 /