مباحثات لتطوير العلاقات العلمية بين جامعة دمشق والجامعات البيلاروسية


التقى رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي اليوم  الوفد الجامعي الاكاديمي البيلاروسي برئاسة نائب وزير التعليم العالي في بيلاروسيا رودي سيرغي  بحضور السفير البيلاروسي يوري سلوكي..
وفي بداية اللقاء قدم ممثلي الجامعات البيلاروسية  عرضا موجزا عن كل جامعة والاختصاصات التي تدرسها في المرحلة الجامعية الاولى ومرجلة الدراسات العليا وأعداد طلابها من الاجانب  وعلاقاتها مع الجامعات الدولية، معربين عن استعدادهم  للتعاون مع جامعة دمشق في كافة الاختصاصات وخاصة التقنية والمعلوماتية والبناء والمواصلات والاقتصاد والحقوق والعلوم الاجتماعية  والاختصاصات ذات الاهتمام المشترك ، كما أكدوا استعدادهم لاستقبال طلاب من جامعة دمشق في مرحلة الدراسات العليا والباحثين واعداد المختصين وتطوير المهارات واقامة الدورات التأهيلية  في الاختصاصات التي ترغب بها الجامعة  باللغتين الانكليزية والروسية.
وأعرب نائب الوزير البيلاروسي عن استعداد الوزارة لأن تكون مظلة وراعية لكافة أشكال التعاون العلمي المشترك بين جامعة دمشق والجامعات البيلاروسية   على صعيد تفعيل  اتفاقيات التعاون المبرمة وعقد اتفاقيات تعاون جديدة أو افتتاح كلية مشتركة  بما يعزز التواصل والتعاون العلمي بما يحقق الاهداف التي يطمح لها الجانبين.
بدوره أكد الدكتور قباقيبي على حرص جامعة دمشق على تأطير العلاقات العلمية والثقافية بين جامعة دمشق والجامعات البيلاروسية في مختلف المجالات مبديا استعداد الجامعة التام لمناقشة كافة مشاريع الاتفاقيات مع الجامعات الروسية من خلال التشاور والتنسيق بينهما والتوصل الى صيغة تفضي الى التوقيع لاحقا ..
 كما لفت رئيس الجامعة الى أن معرض الجامعات البيلاروسية الذي سيقام مساء اليوم سيساهم في تعريف الاكاديميين السوريين والطلاب بهذه الجامعات والمساهمة في تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين..
كما أشار نائب رئيس جامعة دمشق الدكتور صبحي البحري الى إن الاقبال على تعليم اللغة الروسية بين الطلاب السوريين  واهتمامهم بدراستها  يمكن أن يساهم في تسهيل دراسة الطلاب في الجامعات البيلاروسية لافتا الى أن خريجي الجامعات السورية منتشرين في كل أوربا ويتمتعون بسمعة علمية كبيرة ..
 



عداد الزوار / 32817027 /