السفارة الهندية بدمشق حفل استقبال بمناسبة ذكرى ميلاد المهاتما غاندي وذلك في فندق داما روز.

أقامت السفارة الهندية بدمشق حفل استقبال بمناسبة ذكرى ميلاد المهاتما غاندي وذلك في فندق داما روز.

وفي كلمة له أشار السفير الهندي بدمشق الدكتور حفظ الرحمن إلى أن غاندي كان رمزا للمحبة والسلام والخير والإنسانية طوال حياته وقاد معركة استقلال الهند في مواجهة الاستعمار البريطاني فقدم مثالا رائعا للنضال يحتذى به في يومنا المعاصر فحاز لقب المهاتما الذي يعني (الروح العظيمة).

وأوضح السفير حفظ الرحمن أن جوهر تعاليم غاندي هو أن مبدأ القوة هو الحرية من الخوف، لافتاً إلى أن إيمانه بأسلوب اللاعنف أوصله لأهداف نبيلة وسامية.

وتحدث كل من رئيس جامعة دمشق الدكتور ماهر قباقيبي ورئيس الرابطة السورية للأمم المتحدة الدكتور جورج جبور ورئيس رابطة كتاب الخيال العلمي الدكتور طالب عمران والسفير الإندونيسي بدمشق واجد فوزي عن تاريخ غاندي النضالي في مواجهة العنصرية في جنوب أفريقيا ووقوفه إلى جانب القضية الفلسطينية وحياته التي فاضت بالحكمة، مؤكدين ضرورة الاستمرار في نشر تعاليم غاندي التي تأثر بها العديد من دول العالم.

حضر الحفل عضوا القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محسن بلال وعمار السباعي وتمت خلاله إزاحة الستار عن لوحة فنية تظهر المهاتما غاندي قدمتها الفنانة جمانة شجاع.

يذكر أن الأمم المتحدة كرست يوم ميلاد رائد فلسفة اللاعنف المهاتما غاندي في الثاني من تشرين الأول 1869 يوما دوليا للاعنف يحتفل به العالم أجمع.



عداد الزوار / 35488103 /