ورشه عمل بعنوان الأزمات المعيشية والاقتصادية في ظل الحصار الاقتصادي

 المعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية يقيم ورشة عمل بعنوان (الأزمات المعيشية والاقتصادية في ظل الحصار الاقتصادي). 

بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم ورئيس جامعه دمشق الدكتور محمد يسار عابدين أقام اليوم المعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية ورشة عمل بعنوان الأزمات المعيشية والاقتصادية في ظل الحصار الاقتتصادي (توصيف ومقترحات) على مدرج كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق . 
 
وتناولت محاور الورشة : 
 
تأثير الحصار الاقتصادي على الموارد وأزمات المعيشة الاقتصادية. 
واقع الصناعة والزراعة إنتاجاً وتسويقاً في ظل الحصار. 
التعاملات المالية وأئرها على التجارة الداخلية والخارجية. 
القوانين المحلية والدولية وتأثيرها على المعيشة والاقتصاد. 
د.ابراهيم أكد على أهمية الورشة والمواضيع التي طرحتها, مشيراً أن الهدف منها هو المواطن وتقديم مقترحات حول التنمية الاقتصادية .  
وقال د.ابراهيم: إن إحداث المعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية جاء لتأهيل وتدريب الكوادر في مجال السكان والتنمية المستدامة ودعم الدراسات العليا والبحوث السكانية ذات الصلة والتي تراعي الحاجات المجتمعية وسوق العمل ... مضيفاً أن مشاريع تخرج الطلبة سواء في دبلوم التأهيل والتخصص في العلوم السكانية أو في ماجستير التأهيل والتخصص, يؤدي بدوره إلى المعرفة في كيفية إجراء الدراسات والبحوث العلمية . 
وأشار الدكتور ابراهيم إلى أن مشاركة وزارة الصحة والزراعة والشؤون الاجتماعية والإدارة المحلية والبيئة والأشغال العامة والإسكان وهيئة تخطيط الدولة في هذه الورشة يدعم التشاركية والتعاون بين الوزارات، متمنياً أن تخرج ورشة العمل بمقترحات وتوصيات هامة .  
بدوره د.حيدر عباس عميد المعهد أكد أن الهدف من الورشة هو مناقشة الأزمات المعيشية التي جاءت نتيجة الحرب العدوانية على سورية والحصار الجائر والتي تتمثل بتراجع الزراعة وتوقف الكثير من المصانع والاستيراد والتصدير الأمر الذي أثر على الحياة المعيشية والاقتصادية وغلاء الأسعار.  
حضر ورشة العمل ممثلون عن الفعاليات الاقتصادية والتجارية وهيئات البحث العلمي والأكاديمي في الجامعات السورية.



عداد الزوار / 47455247 /