احتفالا بالمئوية على تأسيسها .. كلية طب الأسنان بجامعة دمشق تعقد مؤتمرها العلمي الدولي العاشر بمشاركة محلية وعربية ودولية .

بمناسبة الذكرى المئوية على تأسيسها ، أقامت كلية طب الأسنان بجامعة دمشق مؤتمرها العلمي الدولي العاشر تحت عنوان "مائة عام من التميز والإبداع" بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم ورئيسة الاتحاد الوطني لطلبة سورية الزميلة دارين سليمان وأمين فرع الحزب بالجامعة الدكتور خالد الحلبوني ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين ونقيب أطباء الأسنان في سورية زكريا الباشا ومعاون وزير التعليم العالي ونواب رئيس جامعة دمشق وأمين الجامعة وحشد من الأساتذة وطلاب الدراسات العليا والمهتمين.
وفي كلمته في حفل الافتتاح أكد وزير التعليم العالي بأن إقامة هذا المؤتمر  العلمي الهام يعد حدث طبي هام ومتخصص في مجال العلوم الطبية لعرض ومناقشة أهم ما توصلت إليه الأبحاث في هذا المجال كما يشكل إضافة نوعية ومعرفية وعلمية لتطوير وتحديث هذا القطاع الهام.  
ولفت الوزير الى أن وزارة التعليم العالي أدركت أهمية تحسين وترتيب مواقع الجامعات من خلال الاعتماد على استراتيجيات جديدة وخطط علمية تتضمن المعايير الواجب إتباعها في ظل بيئة علمية تنافسية ترتكز عل تحسين الظهور العالمي وتطوير ودعم البحث العلمي والبرامج والمناهج الدراسية ووضع الخطط الاستراتيجية والرؤى المستقبلية.
وقدم الوزير الشكر لكل من ساهم في إقامة وتنظيم هذا المؤتمر متمنيا لأعماله أن تكلل بالنجاح والخروج  بمقترحات وتوصيات هامة تعود بالفائدة على المشاركين.
بدوره أشار رئيس جامعة دمشق الى أن كلية طب الاسنان سعت على مدى سنوات طويلة إلى التميز من خلال النشاطات العلمية لأساتذتها وطلابها ،وفي مجال البحث والنشر العلمي الخارجي في مجلات ودوريات علمية مرموقة .  كما ساهمت بشكل لافت في تقدم مهنة طب الاسنان ، مما جعلها محط استقطاب الراغبين بتلقي العلوم فيها من داخل سورية وخارجها ، مؤكدا جامعة دمشق على تقديم كامل الدعم  لهذه  الكلية  الرائدة لمواصلة العمل بنفس الكفاءة والتميز


وأكد رئيس الجامعة بأن مشاركة أساتذة وباحثين وأخصائيين ومحاضرين دوليين من  جامعات عربية وأجنبية في المحاضرات والجلسات العلمية لهذا المؤتمر العلمي الهام يعد فرصة هامة لتبادل آخر المعلومات والمستجدات في هذا الاختصاص ، متمنيا لأعمال المؤتمر النجاح  ولكلية طب الأسنان مواصلة العمل البحثي والمثابرة على توالي هذه الفعاليات العلمية لفائدتها على الباحثين والمجتمع.
ورأى عميد كلية طب الأسنان الدكتور أسامة الجبان في كلمته  بأن هذا المؤتمر فرصة لاطلاع على آخر ما توصل  اليه العلم في طب الاسنان بمشاركة نخبة من الأساتذة والمختصين من دول عربية وأجنبية وصديقة  وبمشاركة مميزة من شركات طبية وتجهيزات في طب الأسنان التي قدمت لهذا المؤتمر الدعم اللوجستي  و أحدث توصلت اليه مواد وتجهيزات طب الأسنان ..
 وأشار الجبان الى التصنيف المميز لكلية طب الأسنان بجامعة دمشق على المستوى الدولي بما تقدمه من أبحاث مميزة ومرموقة مؤكدا بأن هذا المؤتمر وهو ثمرة نجاح للكلية وبمثابة مائدة للعلم والمعرفة  لتطوير المهارات والمعارف للأطباء والاختصاصيين من خلال مشاركة أساتذة وطلاب دراسات عليا سيتنافسون فيما بينهم على أبحاث وعلوم طوروها وأنجزوها لرفع اسم كليتهم وجامعتهم وبلدهم عاليا  مقدما الشكر لكل من ساهم في إقامة هذا المؤتمر وفي مقدمتهم رئيس الجامعة لدعمه اللامحدود في سبيل انجاح أعماله.
وتضمن حفل الافتتاح فيلم عن تاريخ كلية طب الاسنان وتطورها خلال المائة العام من نشأتها، اضافة الى فقرات فنية وموسيقية تراثية عن تاريخ سورية وتراثها الحضاري فضلا عن  تكريم عدد من المشاركين من سورية  ودول عربية وأجنبية.
تلا الافتتاح جولة على معرض التجهيزات الطبية السنية المقام في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات .
يشارك في المؤتمر نحو 2500 مشارك وتتضمن فعاليات المؤتمر 62 محاضر  ضمن جلسات علمية  يحاضر فيها نخبة من الأساتذة والمختصين من سورية ودول عربية وأجنبية خلال أيام المؤتمر التي تستمر لغاية الخامس عشر من شهر  تشرين الأول الجاري.  
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



عداد الزوار / 68591105 /