معالجة الاشارة الحيوية والتطورات الحديثة في الهندسة الطبية والمواد الطبية الحديثة محور فعاليات اليوم الثاني من المؤتمرالدولي للهندسة ا


 وكان لموقع جامعة دمشق عددا من اللقاءات مع بعض الاساتذة المحاضرين المشاركين في جلسات المؤتمر.
  الدكتور سامر محسن تحدث عن مشاركته في المؤتمر والتي تضمنت محاضرة عن بحث علاج الطنين بطريقة التنبيه الكهربائي والذي يشبه الوظيفة الدماغية"  وهو بحث علمي منشور سابقا بمجلة علمية ويقدم اليوم لأول مرة في هذا المؤتمر حيث ينضوي على فكرة الربط الكبير القائم بين الهندسة الطبية وما بين البحث بالمجال الطبي.
 وأشار محسن الى أن البحث يعتمد على معالجة الإشارة الحيوية الدماغية والتخطيط الدماغي الكمي وتحليل النشاط الدماغي الزائد عند مرضى الطنين والارتباطات بين المناطق الدماغية والمسماة بالشبكات الدماغية وهذه الوظيفة يمكن أن يكون لها تعديل بآلية التنبيه الكهربائي حيث تم قياس وظيفة الدماغ قبل وبعد علاج الطنين وكانت نتائج البحث العلمي مطابقة للفرضيات حيث يمكن بهذه التقنية أن نلمس تحسن بوظائف الدماغ تترافق مع تحسن إحساس المريض بالطنين.
وأوضح الدكتور مصطفى موالدي عميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بأن فكرة المؤتمر جاءت من خلال الأبحاث العلمية التي أنجزها الطلاب سواء بمرحلة الدراسات العليا أو الدنيا والأساتذة في الجامعة  الذين نشروا أبحاث في مجلات جامعة دمشق أو مجلات خارجية عالمية مرموقة ذات تصنيف عالمي متميز مؤكدا بأن هذه الأبحاث تعّرف بقسم الهندسة الطبية الذي تأسس 1986 وأهمية هذا الاختصاص الذي يربط بين قسم الهندسة الطبية بالجامعة والمجتمع بمختلف قطاعاته كوزارة الصحة ومشافي وزارة التعليم العالي والكليات الطبية بكافة الاختصاصات وعن مجال الأجهزة الطبية.
 ولفت موالدي الى أن الخبرات القيّمة في القسم يمكن أن تفيد وزارة الصحة ومشافي في التعليم العالي سواء بإدخال تقنيات حديثة على الأجهزة الطبية وتطويرها ومعاينتها وصيانتها المؤتمر أملا أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات لتوثيق التعاون بين تلك الجهات .
الدكتور مروان الحلبي الأستاذ في كلية الطب البشري بجامعة دمشق  رئيس الجمعية السورية للمولدين والنسائيين، وصف المؤتمر بالهام جدا لأنه يسلط الضوء على ثغرة بحثية وطبية موجودة في عملية التكامل بين الكليات الطبية وكليات الهندسة الطبية وهذا التكامل سيثمر بإجراء خطط ومحاور بحثية كبيرة وورشات عمل ومحاور وجلسات مناقشة لوضع خارطة طريق للتعاون الحقيقي العلمي والبحثي والتطبيقي في مجال العلوم الطبية.
 أما عن محاضرته التي ألقاها فكانت حول التطورات الحديثة في الإخصاب المساعد والتي شملت في الآونة الأخيرة الكثير من التطورات أو الاختلاطات الطبية وتقانات الإخصاب المساعد وتقاناته والتشخيص الوراثي قبل التعشيش وتطورات المعالجة بالخلايا الجذعية وتقانات التجميد بشكل مفصل سواء تجميد البويضات او النطاف وتجميد الأجنة وبعض الخطط للوقاية من الأمراض الوراثية الموجودة او الأورام والسرطانات الموجودة في تطبيقات الإخصاب المساعد .
وتحدث  الدكتور زهير مرمر عميد كلية العلوم الصحية عن محاضرته التي حملت  عنوان الاختبار الحاسوبي لفعالية استخدام مادة البوليمير المقوى بألياف الزجاج في تصميم أطراف الجري نوع foot cheetah   مشيرا الى أن المحاضرة تتمحور حول كيفية النهوض بعلم الأطراف الصناعية بشكل عام وتغطية متطلبات الواقع من الحاجة للأطراف الصناعية  مشيرا الى أن تحقيق ذلك يبرز من خلال توفر عاملين أساسيين الأول تأهيل الكوادر المختصة وتوفر الخبرة الفنية والتدريب المستمر حيث بدأ هذا الامر من خلال إحداث قسم الأطراف الصناعية بكلية العلوم الصحية و تصنيع أجزاء الطرف الصناعي( القدم الصناعية والركبة الصناعية )، أما الأمر الثاني فيتطلب اختبار كل طرف صناعي أو جهاز تقويمي يتم تركيبه وهذا متاح في قسم الهندسة الطبية بمخبر البايوميكانيك.
 



عداد الزوار / 95105598 /