بمشاركة 89 فريق ...انطلاق فعاليات المسابقة البرمجية الوطنية السورية لعام 2022


وفي تصريح لموقع جامعة دمشق أكد الدكتور محمد فراس الحناوي نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا على أهمية المسابقة البرمجية بالنسبة لطلاب الهندسة المعلوماتية والكليات التي تعتني بالمعلوماتية لافتا الى أن جامعة دمشق هيئت الأجواء المناسبة للمسابقة من خلال تأمين المدربين والمشرفين على الفرق والحرص على أن تكون الأسئلة على مستوى عالي جدا تضاهي المستوى العالمي.
وتحدث الدكتور طارق بركات ممثل المدير الإقليمي للمسابقة على مستوى الوطن العربي وشمال افريقيا عن دور إدارة المسابقة بالإشراف على المسابقة بشكل إداري وعلمي وتقديم الدعم التقني والفني اللازم لإنجاحها في ، لافتا الى أن سورية ورغم أن مشاركتها في المسابقة بدأت منذ عام 2011 لكنها أقل دولة احتاجت دعما تقنيا وفنيا بسبب النجاح المبهر للمسابقة خلال العشر سنوات الأخيرة حيث وصلت للعالمية وحازت على مركز متقدم بالمسابقة الدولية بالبرتغال لعام 2018  كما إن الجامعات السورية قامت بدورها بشكل جيد من جميع النواحي من جهة المدربين والفرق ووجود الطلاب المتميزين وهذا ما يدل على الاهتمام المباشر والمستمر والمستدام من قبل القائمين على المسابقة.
وبين بركات أن عدد الفرق المتأهلة للإقليمية يتم استنادا لمجموع الفرق المشاركة على مستوى سورية بشكل يتناسب مع الفرق الموجودة يبدأ أواخر شهر تشرين  الثاني وبداية شهر كانون الأول.  
 عميد الكلية الدكتور صلاح دوه جي أشار الى أن المسابقة أصبحت مترسخة بجامعة دمشق من 11 عام وفرق الجامعة تشارك في المسابقة الوطنية والإقليمية منذ حوالي خمس سنوات تشارك أيضا بالبطولة العالمية ، موضحا بأن 38 فريق يشارك في المسابقة على مستوى محافظة دمشق وما حولها وتشمل الجامعات الخاصة وجامعة دمشق ومن المعهد العالي للعلوم والتكنولوجيا والجامعة الافتراضية.  
وبين الدوه جي أن المسابقة تتضمن أسئلة توضع من قبل الجهة الإقليمية وتعمم على المراكز الأربعة في سورية يتم التواصل عبر الانترنت للتحكيم والأسئلة ومراقبة المسابقة والتحكم بالأمور المرتبطة بها.



عداد الزوار / 99877177 /