اختتام الدورة الإعلامية التدريبية المهنية الأولى بجامعة دمشق

 

وأشار الدكتور خالد الحلبوني أمين فرع جامعة دمشق للحزب إلى أن ما يميز هذه الدورات الإعلامية اعتمادها على المواهب من الكليات كافة وإعطاؤها بعدا ثقافيا كونها تأتي في ظل ظروف الحرب الإعلامية التي عملت على تشويه الحقائق للأحداث في سورية وتضليل الرأي العام لافتا إلى الدور الإعلامي في توجيه المواهب الابداعية لدى الطلاب وتنميتها
بدوره لفت رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي إلى أهمية الإعلام في تشكيل الرأي العام مؤكدا حرص الجامعة على احتضان كل المبادرات التدريبية وتقديم الدعم المادي واللوجستي لكل من لديه الرغبة بتطوير مهاراته من الطلاب على اختلاف اختصاصاتهم لتعزيز حس المواطنة والانتماء والتشجيع على العمل الطوعي لديهم وتكوين الحالة الوجدانية المجتمعية للمشاركة في بناء سورية المستقبل.
واعتبر أمين الشعبة الطلابية العربية في جامعة دمشق الدكتور معتز القرشي أن مشاركة الطلبة العرب في الدورة تؤكد دور سورية القومي الرائد في دعم الشباب العربي لافتا إلى أن الطلاب العرب سيكونون سفراء حقيقيين من أجل توضيح الزيف والكذب الإعلامي الذي حيك ضد سورية من قبل بعض المحطات المغرضة
وأوضح أدونيس شدود أحد المدربين من قناة سما الفضائية أنه حاول من خلال هذه الدورة نقل تجربته العملية الى الطلاب وتعريفهم بالمشاكل والصعوبات والظروف التي تواجههم خلال العمل الاعلامي إضافة إلى المواد النظرية الأكاديمية التي يتلقونها في الجامعة لافتا إلى تفاعل الطلاب ورغبتهم بتلقي المعارف الجديدة.
ولفت عدد من الطلاب المشاركين إلى أهمية الدورات الإعلامية التي تقيمها الجامعة في تعزيز ثقتهم بأنفسهم وإتاحة الفرصة لهم للتدريب على فنون العمل الإعلامي والتعرف على المبادئ الأساسية له وتنمية وتطوير مهاراتهم.
وقال الطالب عبد القادر من السودان “إن الدورة كانت مفيدة من النواحي العملية خاصة أنها ركزت على كيفية صياغة الخبر والتعامل مع أخبار الوكالات الأخرى” في حين اعتبر الطالب السيد بكر من جزر القمر أن “المشاركة في الدورة تشكل نوعا من التضامن مع سورية وما تتعرض له من مؤامرات كونية إضافة إلى التعرف على الحقائق الإعلامية بعيدا عن التضليل”.
تخلل حفل الاختتام توزيع الشهادات على الطلاب المشاركين في الدورة

 

شاركنا بتعليقك على الخبر

الاسم البريد الإلكتروني البلد
أكتب تعليقك هنا





عداد الزوار / 36334225 /