زراعة الأنسجة النباتية

 

بالتعاون مع جامعة دمشق  تابع تجمع سورية الأم السلسلة الثالثة من المحاضرات العلمية التخصصية  التي قيمها في مجال التقانات الحيوية ،حيث تركزت المحاضرة لهذا الاسبوع  حول "زراعة الأنسجة النباتية"، ألقتها الدكتورة رحاب نزيه الموسى على مدرج الفيزياء بكلية العلوم بالجامعة.
وأشار الدكتور محمود العرق رئيس تجمع سورية الأمالى أن هذه المحاضرة تتحدث عن التقانات الحيوية تحت عنوان "الهايتك للعلوم العالية"، وتعتبر من المحاضرات العلمية ذات المستوى المتقدم، والتي نحتاج لها مع تطور العلم وتسارعه.
وأضاف: "نحن انتقلنا من العلوم النانوية إلى الحيوية ويوجد فصل بينهما وبشكل مجزأ، أما بالنسبة للتقانات الحيوية فلها علاقة بالأنسجة والخلايا الجزعية، وفيها نوع من الترابط مع التقانة النانوية".
وأكد العرق بأن التجمع ماضي في إقامة النشاطات العلمية بهدف المساهمة في تعزيز الثقافة المجتمعية تجاه الموضوعات العلمية التي تواكب التطور العلمي .  
 من جهتها أوضحت الدكتورة رحاب الموسى باحثة بدائرة زراعة الأنسجة النباتية بقسم التقانات الحيوية في الهيئة العامة للبحوث الزراعية، أن هذه تعد المحاضرة الثانية من السلسلة الثالثة للتقانات الحيوية العالية، وهي عن زراعة الأنسجة النباتية كتعريف ومبادئ وتطبيق، كما تم التعريف بعلم زراعة الأنسجة النباتية وماهية المبدأ للزراعة وأهم تطبيقاته وما تم التوصل إليه على أرض الواقع في هيئة البحوث الزراعية،
وأضافت : زراعة الأنسجة النباتية، علم واسع وله تطبيقات متعددة وكل تطبيق هو علم بحد ذاته. ونوهت الموسى إلى أهمية هذه المحاضرة وضرورة التعريف بها على الرغم من محدودية فهم بعض الحضور لها وتمكنهم منها، وذلك من أجل الانتقال من الجانب البحثي إلى الجانب التجاري، بالتالي توفير فرص عمل لعدد كبير من الناس ثم العمل على إنتاج كميات كبيرة من النباتات وتوفير مساحات مزروعة.



 



عداد الزوار / 41285804 /