تقديرا لجهودهم المبذولة في التدريب .. مركز المهارات والتوجيه المهني يكرم 40 متدرب وطالب متطوع ..

كرمت جامعة دمشق باقة من المدربين والطلاب المتطوعين  في مركز المهارات والتوجيه المهني تقديرا لجهودهم المبذولة مع المتدربين في المركز خلال عام 2020  وذلك بحضور رئيس الجامعة الدكتور محمد يسار عابدين.
وقدم  مدير المركز  الدكتور عبد السلام زيدان الشكر للمدربين المتطوعين الذين لم يبخلوا بخبراتهم التدريبية للمركز والذين كان لهم الفضل في انجاح هذه الدورات بمختلف المجالات كما أشاد بدور الفريق التطوعي من الطلاب لجهودهم الكبيرة التي بذلوها في تنظيم هذه الدورات.     
وأوضحت مشرفة الموارد البشرية في المركز حنان مصطفى بأن تكريم المدربين والمتطوعين من الطلاب بات تقليدا سنويا يقوم به المركز تقديرا لجهودهم المبذولة لإتمام وإنجاح العملية التدريبية مشيرة إلى أن عدد المكرمين هو 40 مكرما بين مدرب وطالب متطوع..
وفي كلمته  باسم المدربين  أشاد المدرب أسامة اليوسف بالجهود الكبيرة التي يبذلها مركز التوجيه المهني بجامعة دمشق من أجل تطوير

آلية التدريب والتواصل مع المتدربين لجهة التنظيم والجودة العالية في الاداء    مؤكدا أهمية التدريب العملي لكونه الداعم للتعليم الأكاديمي وهو الاساس لدخول الطالب لسوق العمل وهو الخبرة الاولى في مواجهة الحياة العملية.

 
بدوره أشار رئيس جمعية الموارد البشرية  الدكتور منير عباس الى وجود شراكة قديمة بين الجمعية وجامعة دمشق في مجال تقديم الدعم  والخبرة وتعزيز المهارات  حيث تجلى هذه التعاون بشكل واضح  مع مركز التوجيه المهني من خلال المساهمة في الدورات التدريبية  التي يقيمها المركز  بهدف تطوير مهارات الطلاب والخريجين في مختلف المجالات والتي  تساعدهم في الولوج إلى سوق العمل بشكل أسهل .
وأثنى عباس على الجهود التي يبذلها القائمون على المركز معربا عن دعم الجمعية للمركز بكل الامكانيات المتاحة .

وقدم المتطوع باسل مدني من فريق مبادرة "رواد سورية 2030" لمحة عن المبادرة التي تسليط الضوء على الرواد الشباب  وأهداف التنمية المستدامة لافتا الى أن المبادرة تحاول الدمج بين ريادة الاعمال والتنمية المستدامة لتعزيز هذا المفهوم لدى الشباب السوري وتوعيته بأهدافها.
وأبقت المتطوعة شذا من فريق "نبض" التطوعي" كلمة بهذه المناسبة شكرت فيها مركز التوجيه المهني بكل كوادره لإتاحته لها ولزملائها المتطوعين الفرصة للمساهمة في الخدمات التطوعية للمركز ..
المدرب عنان عمار مدرب مهارات التفكير العالمية وأحد المكرمين أوضح أن التعامل مع مركز التوجيه المهني هو مسيرة دائمة معتبرا أنه عمله كمدرب متطوع  هو  جزء من رد الجميل لجامعته الأم جامعة دمشق  خلال سنين دراسته على مقاعدها مشيرا الى أهمية البرامج التدريبية التي يقدمها المركز للربط بين مخرجات الجامعة وسوق العمل في جميع المجال.

يذكر بأن مركز التوجيه المهني بجامعة دمشق تأسس في عام 2008 بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل

وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي ليقدم خدمات الإرشاد والتوجيه المهني لطلاب جامعة دمشق.
وهو الأول من نوعه في الجامعات السورية، يهدف لتمهيد الطريق أمام الطالب للالتحاق بسوق العمل من خلال مساعدته على اختيار المجالات الأكثر قرباً من تخصصه الدراسي وتنمية المهارات الشخصية لدى الطالب وكذلك خلق قنوات تواصل بين الطالب وسوق العمل.
 

 

 

 

 



عداد الزوار / 50556715 /