كلمة السيد عميد الكلية

مرحباً .... بطالب العلم

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحابته أجمعين أما بعد.
فمرحباً بكم جميعاً آيها الطلاب والطالبات الأفاضل.

لقد كان من يقابل النبي صلى الله عليه وسلم ولو لأول وهلة يجد عنده من الحفاوة والترحيب وحسن الاستقبال ما يجعل النفوس تنجذب إليه وتأنس بحديثه وتُقبل بكليتها عليه وتزداد نهمة وحرصًا وطلبًا للعلم. 

حيث ورد عن صفوان بن عسال رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سأله ماجاء بك فقال: يا رسول الله، إني جئت أطلب العلم. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: "مرحبًا بطالب العلم إن طالب العلم تحفه الملائكة بأجنحتها، ثم يركب بعضهم على بعض حتى يبلغوا السماء الدنيا من محبتهم لما يطلب" .

ففي بداية السنة الدراسية الجديدة ؛ يُسعدنا التعبير عن تمنياتنا لأبنائنا وبناتنا من الطلاب والطالبات بالتوفيق دائمًا لما فيه الخير والصلاح لهم ولأهليهم ومجتمعاتهم.

  ونسأل الله تعالى أن يكون هذا العام الدراسي الجديد مفتاحاً لكل خير ، و درجة من درجات التحصيل لكل علم.

ويُسعدنا أن يتجدد لقاؤنا معكم أعزائي الطلاب على طريق العلم والمعرفة في مسيرة عام دراسي جديد فكل عام وأنتم زهور تتفتح في المجتمع لتجمل راية العلم والعمل وتنقلها عنّا إلى الأجيال القادمة بكل أمانة وإتقان.

فإن قوة البدايات دليل لا يقبل الشك على عظمة النهايات؛ فليحرص كل طالب وطالبة على بَدْء العام الدراسي بهمة عالية تنافس الآخرين وتعلو علو السحاب.

أبنائي الطلاب؛ أسأل الله تعالى أن يكون التفوق والتميز هو دربكم في هذا العام الدراسي الجديد كما عهدناكم دائمًا لذا يسعدني أن أقدم لكم بين أسطر هذه العبارات المختصرة بعض الوصايا التي أسأل المولى أن يوفقكم للعمل والانتفاع بها؛ بعد ترحيبي بكم وهي:

1-     الحرص على الإخلاص في الطلب؛ فإذا حُرم الطالب الإخلاص تحول طلبه للعلم من أعظم الطاعات إلى أحطّ المخالفات.

2-     جمع النفس للطلب، والحرص على الترقي فيه؛ وترك الانشغال باللغو، وسفاسف الأمور.

3-     تذكير النفس دوماً بفضل العلم، وعلو مكانة حملته عند ربهم، وعظيم أجورهم عنده.

4-     الثبات على طلب العلم، وتنظيم الوقت؛ حيث يفرغ الطالب ساعتين يومياً لأجل ذلك، ويحرص على المداومة عليهما، وإذا حال حائل بينه وبين التحصيل اليومي عوض ما فاته في آخر الأسبوع.

5-     الحذر من التسويف والتأجيل؛ فإن من أكثر أسباب انقطاع الطلاب؛ تراكم الفوائت عليهم، واستصعاب اللحاق بزملائهم؛ مما يساهم في قلة نشاطهم، وفتور عزائمهم.

6-     اختيار الأوقات المناسبة للدراسة؛ خصوصاً أوقات نشاط الذهن، وخلو النفس من العوالق الدنيوية ، والحجب القلبية التي تغلق أبواب الفهم وتعطل نيل المراد.

7-     قراءة الدروس قراءة متأنية، متدبرة، متقنة؛ ومما يعين على ذلك تلخيص الدروس، واقتناص الفوائد، وضبط الألفاظ الصعبة، والسؤال عما أشكل من المسائل.


وفي الختام أكرر الترحيب بكم راجياً من الله تعالى لي ولكم التوفيق والسداد، وأن يبلغنا بمنه وفضله منازل العلماء الأبرار بحق النبي المختار سيدنا محمد إمام الأنبياء وصفوة الأخيار ومنبع الأنوار صلى الله عليه وسلم .والحمد لله رب العالمين  



عداد الزوار / 482353 /