اختتمت يوم امس فعاليات المؤتمر الروسي السوري حول الرعاية الصحية طرق ابن سينا على مدرج كلية الطب البشري

 

مؤتمر الروسي السوري حول الرعاية الصحية يختتم أعماله في كلية الطب البشري

 

 

 اختتمت اليوم أعمال المؤتمر الدولي الروسي الأول حول الرعاية الصحية (طرق ابن سينا) في المدرج الجديد لكلية الطب البشري بجامعة دمشق.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم في كلمته على أهمية البرنامج التنفيذي العلمي وقعته الوزارة مع وزارتي الصحة والتعليم والعلوم في روسيا، واتفاق التعاون بين جامعة دمشق والمركز الوطني للبحوث الطبية للأشعة، موضحاً أن المؤتمر باكورة البرنامج الذي افتتح الأسبوع الماضي في موسكو

    

 

      

 

 

 

وأشار عميد كلية الطب البشري الدكتور رائد أبو حرب إلى أهمية ما قدمه الجانب الروسي خلال أيام المؤتمر الخمسة عبر المحاضرات والبث المباشر للعمليات الجراحية لمناقشة أخر المستجدات الطبية،

متحدثاً عن المنحة الروسية للجانب السوري المتضمنة تدريب 15 طبيب سوري سواء من جامعة دمشق أو الجامعات السورية في المراكز البحثية الروسية.

ومن جانبه أشار نائب وزير الصحة لجمهورية روسيا الاتحادية أندريه ميكا إلى أهمية برنامج المؤتمر على صعيد أمراض السرطان والعيون الأطفال والأمراض الداخلية، مؤكداً على التعاون بين الجانب الروسي والسوري عبر اتفاقيات مع وزارة الصحة لنقل بعض التقنيات الروسية إلى سورية.

وفي تصريح للصحفيين أوضح وزير العليم العالي والبحث العلمي سعي الوزارة لتأمين ألف منحة دراسية في العام القادم لطلاب المرحلة الجامعية الأولى أو الدراسات العليا، لاسيما في الاختصاصات الطبية والهندسية النوعية. 

حضر الاختتام رئيس جامعة دمشق وممثلين عن وزارتي التعليم والدفاع الروسية، وعدد من أساتذة الطب في روسيا، بالإضافة لأعضاء الهيئة التدريسية في كلية الطب بجامعة دمشق، وحشد من طلاب المرحلة الجامعية الأولى وطلاب الدراسات العليا

 

 



عداد الزوار / 1242772 /