زيارة وزير التعليم العالي والبحث العلمي لمدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية بدمشق

إستمرارا للمتابعة المستمرة للإجراءات الاحترازية 
التي تقوم بها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
لمواجهة فيروس كورونا، زار الدكتور بسام إبراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي  مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية بدمشق وأطلع على واقع الوحدة السكنية الكاملة التي خصصتها مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية المكونة من 240 غرفة والتي تضم أكثر من ٢٠٠ سرير للحجر الصحي في حالات الطوارئ . 

وأكد د.ابراهيم إلى أنه تم تجهيز الوحدات السكنية في كل من جامعات دمشق وحلب وتشرين والبعث وحماة بأكثر من ٢٠٠ سرير بالفرش الكامل، بالإضافة إلى إجراءات النظافة والتعقيم بشكل كامل ومستمر، مشيرا أنه تم تأمين كادر إداري يشرف عليها، وكادر فني لصيانة الأعمال الكهربائية والصحية والتدفئة، لافتاً أنه سيتم وضع هذه الوحدات السكنية تحت تصرف وزارة الصحة كاحتياط واحتراز في حال لزم الأمر لاستخدامهم خلال الفترة القادمة...مشدداً على الالتزام بتعليمات وزارة الصحة بشأن التعامل مع هذا الفايروس الخطير والقضاء عليه . 
وشكر د.ابراهيم خلال جولته القائمين على ذلك، ووجه ببعض الملاحظات والارشادات لتلافيها ...مؤكدا أن هذه الإجراءات تأتي ضمن خطة الدولة الاحترازية لتجنب هذا الفايروس المستجد، حفاظاً على الأخوة المواطنين في كل مكان. 
رافقه في الجولة الدكتور ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق والدكتور جمال العباس معاون الوزير للشؤون الإدارية والمالية .



عداد الزوار / 9470228 /