ابتسامات سورية

مشروع ابتسامات سورية

لنجعل ابتسامتهم مضيئة على وجوههم 
 
1- ما هو مشروع ابتسامات سورية وما هي ميزاته؟ 
 
يهدف مشروع ابتسامات سورية الى وضع جامعة دمشق في خدمة المجتمع وذلك من خلال:
1- تقديم الرعاية الصحية الفموية من قبل طلاب كلية طب الأسنان خارج أسوار الكلية للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة والمسنين والمقيمين في مراكز الإيواء وأية فئات أخرى محتاجة من المجتمع.
2- إنجاز أبحاث علمية ذات فائدة صحية تطبيقية مباشرة للمجتمع.
3- تطوير مهارة الطالب مهنيا وتنمية خبرته خارج أسوار الكلية.
وهذه القفزة النوعية في ربط جامعة دمشق بالمجتمع امتازت ب:
1- تقديم الخدمات الصحية بحسب مبادئ وتقنيات منظمة الصحة العالمية بجودة وحرفية عالية بعد تدريب الطلاب بأحدث طرق التعليم والتعلم.
2- استثمار الموادر البشرية والمادية المتاحة في جامعة دمشق بالشكل الأمثل وبدون نفقات إضافية.
3- الإستمرارية.
   
 يقوم طلاب كلية طب الأسنان بتطبيق فرنيش الفلور والسيلانت (مواد تحمي الأسنان من التسوس) للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة في مدراسهم (مركز تأهيل المكفوفين ومعهد الأمل للإعاقة الحركية)
 يقوم طلاب كلية طب الأسنان أيضا بتعليم الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة كيفية تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون مع تقديم فراشي ومعاجين أسنان لهم (مركز تأهيل المكفوفين ومعهد الأمل للإعاقة الحركية)
يقوم طلاب الدراسات العليا في قسم التعويضات المتحركة بتقديم الرعاية التعويضية للمسنين في دور الرعاية المختصة (بدلات أسنان وعناية فموية)
يقوم طلاب كلية طب الأسنان بتقييم احتياجات الرعاية الفموية للمقيمين في مراكز الإيواء
بحسب مبادئ وتقنيات منظمة الصحة العالمية، يقوم طلاب كلية طب الأسنان بتقديم الرعاية الصحية الفموية بجودة وحرفية عاليتين دون الحاجة للآلات دوارة أو عيادات طب أسنان متنقلة باهظة التكلفة
 
استثمر مشروع ابتسامات سورية الموارد البشرية والمادية المتاحة في جامعة دمشق بالشكل الأمثل، فجزء من أعمال الرعاية الصحية التي يقوم بها طلاب طب الأسنان يتم إنجازها ميدانيا في المدارس أو المراكز أو دور الرعاية المختصة بدلا من كلية طب الأسنان دون أي نفقات إضافية   
تم تصميم مشروع ابتسامات سورية بآلية تضمن الإستمرارية في تقديم هذه الخدمات الصحية للمجتمع من خلال إدخاله في صلب العملية التعليمية كجزء من أعمال مقررات الصحة العامة وطب الأسنان الوقائي و طب أسنان الأطفال والتعويضات المتحركة الى جانب الحملات التطوعية التي تجسد روح العمل التطوعي الإنساني الرائعة في نفوس الشباب
قام فريقان من الطلاب باعداد عملين لمسرح العرائس للتوعية الصحية بشكل جذاب ويراعي خصوصية الطفل المكفوف. أعد الفريقان النص وقاما بتصميم وخياطة العرائس وتحضير كافة الإكسسوارات، وعرضا العملين على مسرح معهد تأهيل المكفوفين ليتركوا أثرا رائعا في نفوس الأطفال الذين تجاوبوا مع العملين بفرحة وحماس كبيرين
قام طلاب ابتسامات سورية باعداد مواد للتوعية الصحية على شكل قصص أطفال ومجلات تسالي وألعاب يدوية والكترونية بالإضافة للملصقات الجدارية (البوسترات) والكتييبات (البروشورات) والفيديوهات.
صممت مواد مشروع ابتسامات سورية للتوعية الصحية لمختلف الشرائح كلأطفال والحوامل والأمهات والمسنين وذوي الإحتياجات الخاصة
تناولت مواد مشروع ابتسامات سورية للتوعية الصحية مختلف النواحي المتعلقة بالتغذية الصحية والعناية بالصحة العامة والنظافة الفموية والإقلاع عن التدخين
كما وأنجز مجموعة من طلاب المرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا العديد من البحوث العلمية التطبيقية ذات  الفائدة المباشرة للمجتمع. عُرضت هذه الأبحاث في مسابقة البحث العلمي الطلابي السابعة لكليات طب الأسنان في الجامعات السورية وفاز اثنان منها بالمراتب الأولى. كما قام السيد رئيس جامعة دمشق بمخاطبة وزارات الصحة والصناعة والشؤون الإجتماعية والجهات المعنية كمحافظة دمشق ونقابة الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة بنتائج هذه الأبحاث للإستفادة التطبيقية منها.
 
2- هل نجح مشروع ابتسامات سورية؟
نعم، واعتمد تقييم نجاح المشروع على تقييم جودة الرعاية المقدمة ورضا وآراء أهالي الأطفال والطاقم الإداري والتعليمي في مدارس الأطفال والأطفال أنفسهم والمسنين. عبر الأطفال عن فرحتهم وطلبوا من طلاب كلية طب الأسنان أن يعودوا ويزوروهم مرة أخرى. حتى أن بعض الأطفال تبادل مع الطلاب بعض التذكارات؛ حيث طلب بعض الأطفال الاحتفاظ ببعض الأشياء التي استخدمها طلاب طب الأسنان كالنظارات الواقية. وقدم الأطفال تذكارات للطلاب كبعض الرسوم وعبارات الشكر. ومن بعض تعليقات الأطفال التي وصلتنا عن طريق الأهالي "عاملونا بكل محبة ولطف واهتمام". 
 
رسالة شكر بلغة بريل لإحدى طالبات كلية طب الأسنان، سارة – طفلة في معهد تأهيل المكفوفين- 
 
"أحب الآن طبيب الأسنان" عبدلله، معهد الأمل للإعاقة الحركية
 
"أريد أن أصبح طبيب أسنان" أطفال في معهد تأهيل المكفوفين
 
" لقد أحسسنا بشعور غامر من الفرح لأننا استطعنا أن نقدم شيئا للأطفال المكفوفين وذوي الإعاقة الحركية وكان هناك إلى جانب العمل المهني العلمي فسحة للقاء الإنساني، فتحدثنا مع الأطفال ذوي الإعاقة الحركية وأطلعونا على رسوماتهم وكتاباتهم وغنينا لهم وغنوا لنا، وكان لنا مع المكفوفين فرحة عندما استطعنا أن نتعرف على أحلامهم وأمانيهم وألعابهم وهم أيضاٍ غنوا لنا وصفقنا لهم" طلاب كلية طب الأسنان
 
"كانت هذه فرصة عظيمة لي أن أختبر وأتعامل مع أطفال يعانون من صعوبات لم أمر بها أنا وأصدقائي؛ هذا فتح مجالاً جديداً في عقلي وقلبي وزادني قرباً من أشخاص لم أكن أعرفهم جيداً من قبل"، " نتمنى أن يزداد حجم العمل الميداني في منهاجنا الدراسي لأننا به نتعلم أموراً جديدة ويضيف لنا على الصعيد العلمي والشخصي أبعادا لا يستطيع التعليم التقليدي ضمن إطار الكلية أن يقوم به" طلاب كلية طب الأسنان
 
3- ماذا بعد؟ 
تم عرض تجربة مشروع إبتسامات سورية في خدمة المجتمع وتطوير التعليم العالي خلال اليوم التوعي للصحة العامة في رئاسة جامعة دمشق بحضور ممثلين عن وزارات التعليم العالي والصحة والأوقاف والشؤون الإجتماعية والصناعة ومحافظة دمشق والأمانة السورية للتنمية والنقابات والشركات الطبية لتشجيع صانعي القرار على تبني المشروع بما يصب بخدمة أكبر للمجتمع السوري، وليكون نموذجا لكل المهتمين بربط التعليم العالي بخدمة المجتمع في جميع الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة في سورية. كما تضمن هذا اليوم معرضا لأعمال التوعية الصحية لمشروع إبتسامات سورية لوضعها في خدمة المجتمع.
تم عرض آفاق لتوسيع المشروع بزيادة عدد خدماته وعدد الشرائح المخدَّمة والجهات المساهمة في الخدمة وآلية لدفع عجلة التوسيع.
تم عرض تجربة مشروع إبتسامات سورية في خدمة المجتمع وتطوير التعليم العالي خلال اليوم التوعي للصحة العامة في رئاسة جامعة دمشق بحضور ممثلين عن الوزارات والجهات الحكومية وغير الحكومية لتشجيع صانعي القرار على تبني المشروع بما يصب بخدمة أكبر للمجتمع السوري. كما تضمن العرض معرضا لأعمال التوعية الصحية لمشروع إبتسامات سورية لوضعها في خدمة المجتمع.
كما جرى عرض أعمال فنية ويدوية للأطفال المكفوفين وتوزيع شهادات تقدير لتكريم مساهماتهم وجهد المدرسين المشرفين عليهم.
 
قامت رئاسة جامعة دمشق بتكريم طلاب مشروع ابتسامات سورية وتوزيع شهادات تقديرا لمشاركتهم في خدمة المجتمع ولروح العمل التطوعي لديهم


عداد الزوار / 101102 /