كلمة السيد عميد الكلية

يُمثل قطاع الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني في سوريا قرابة 30% من الناتج المحلي الإجمالي، ويعمل في القطاع الزراعي نحو 25% من القوة العاملة، ويمثل القطاع الاقتصادي الرئيس في سوريا. وبالرغم من كون القطاع الزراعي من القطاعات الإنتاجية المحددة للاقتصاد الوطني، نتيجة توافر جميع مقوماته، إلّا أنه كان يواجه العديد من التحديات، أهمها تفتت الحيازات الزراعية، وتدني إنتاجية النظم الزراعية، وضعف الخدمات الزراعية الإرشادية في نقل التقانات الزراعية المحسنة إلى المزارعين، وسوء عوامل إدارة الأرض والمحصول. أدت كل هذه العوامل مجتمعة إلى تراجع الإنتاجية من ناحية وزيادة تكاليف الإنتاج الزراعي من ناحية أخرى، الأمر الذي أثر سلباً في هامش الربح الاقتصادي للمزارع، فتراجع دخل ومستوى معيشته. ويُعد توافر التكنولوجيا المتطورة، والمهارات المميزة، والقاعدة المعرفية أهم ركائز التنمية الزراعية، بما يضمن تأمين الاحتياجات الغذائية المتزايدة، وتحقيق الاكتفاء الذاتي، والاستقلال بالقرار السياسي وصون السيادة الوطنية. ومن هنا انبثقت الحاجة الماسة إلى وجود مؤسسات أكاديمية وبحثية تهتم بدارسة مشاكل النظم البيئية الزراعية والطبيعية، وتضع الحلول العلمية الناجحة لتحسين كفاءتها الإنتاجية.

إقرأ المزيد
الأخبار

لائحة الشرف

مضر كيوان

المرتبة الأولى / 2016-2015

/ سنة ثانية

مضر نفس1

المرتبة الأولى / 2016-2015

/ سنة ثانية

أحمد أحمد1

المرتبة الأولى / 2016-2015

/ سنة ثانية

أحمد3

المرتبة الثالثة / 2016-2015

/ ماجستير سنة ثانية

أحمد2

المرتبة الثانية / 2015-2014

/ ماجستير سنة ثانية

ماهر شيخو

المرتبة الثانية / 2015-2014

/ ماجستير سنة ثانية

علي2

المرتبة الثانية / 2015-2014

/ ماجستير سنة ثانية

رامي قطيني

المرتبة الثالثة / 2015-2014

/ سنة ثانية

فادي

المرتبة الثالثة / 2015-2014

/ سنة ثانية





عداد الزوار / 110508 /