حفل استقبال بمناسبة أعياد تشرين المجيدة


نظمت قيادة فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حفل استقبال بمناسبة أعياد تشرين المجيدة، وذلك في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات.
و خلال الحفل لفت أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق الدكتور خالد الحلبوني إلى "الانتصارات والبطولات التي سطرها الجيش العربي السوري ضد العدو الإسرائيلي في حرب تشرين التحريرية التي أعادت للأمة العربية كرامتها، وصولا إلى إنجازاته التي يحققها اليوم في مواجهة التنظيمات الإرهابية وقوى الشر التي لن تستطيع أن تنال من صمود وعزيمة هذا الجيش بقيادة الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الاسد وبدعم الشعب السوري".

وأكد الرفيق الحلبوني أن "سورية اليوم ماضية بكل اقتدار لاستعادة استقرارها والحفاظ على كرامة أبنائها، والاستمرار في مواجهة الإرهاب وإسقاط مشاريع داعميه، وتطهير كامل الجغرافيا السورية من رجس الإرهاب ورعاته"، مشيرا إلى أن الحركة التصحيحية المجيدة كان لها الدور البارز في بناء سورية الحديثة والنهوض بها كدولة ذات سيادة تملك عوامل القوة الذاتية بفعل نهج التنمية والبناء على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
وأكد المشاركون في الفعالية أن الحركة التصحيحية وحرب تشرين التي قادهما القائد الخالد حافظ الأسد أسسوا لبناء سورية الحديثة على الصعد كافة، وتم تحقيق العديد من منجزات التصحيح التي طالت مختلف مناحي الحياة في وطننا، مشيرين إلى أن صمود أبناء شعبنا في مواجهة الحرب العدوانية على سورية و الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري والقوات الرديفة في تصديهم للإرهاب وداعميه إنما هي دليل على استمرار نهج التصحيح المجيد والمضي نحو تحقيق النصر المؤزر على أعداء الوطن.
حضر الحفل وزير التعليم العالي الدكتور بسام إبراهيم، ومعاونيه، ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي، وأعضاء قيادة الفرع، وأمناء وأعضاء قيادات الشعب والفرق الحزبية، وعدد من العاملين في الجامعة.



عداد الزوار / 35238432 /