حفل استقبال بمناسبة الذكرى الخمسين لقيام الحركة التصحيحية المجيدة



بمناسبة الذكرى الخمسون  لقيام الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد، نظم فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حفل استقبال في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات، شارك فيها جميع الكوادر الحزبية والنقابية والادارية في جامعة دمشق.
وأكد امين فرع جامعة دمشق للحزب الرفيق الدكتور خالد الحلبوني أن قيام  الحركة التصحيحية  قبل خمسون عاما  يعد حدثا تاريخيا ليس في تاريخ سورية وإنما في تاريخ المنطقة والامتين العربية والاسلامية  مشيرا  الى أن  نهج التصحيح الذي أرسى دعائمه القائد المؤسس حافظ الأسد وتبناه السيد الرئيس بشار الأسد  قد أسس لمرحلة جديدة في حياة السوريين وبناء سورية الحديثة  دولة مؤسسات ترتكز على أسس و دعائم بعد أن كانت مرتعا للفتن والانقلابات منذ عهد الاستقلال وحتى  قيام الحركة  التصحيحية  عام 1970.
 وأكد الحلبوني  بأن نهج التصحيح  أعطى سورية القوة والثبات وحصّنها بمواجهة الحرب الكونية التي تتعرض و التي شنت عليها  من قبل  الدول التي تدعم  الارهاب ، مشيرا‏‏ إلى أن الحركة التصحيحية جاءت تلبية للمتطلبات الشعبية وكانت فعلاً وطنياً وقومياً.. لافتا أن استمرار النهج هو استمرار لعناصر القوة التي أرسى التصحيح دعائمها، ومنها عناصر الصمود الذي يسطره رجال الجيش العربي السوري في الوقت الحاضر في تصديهم للإرهاب على أرض وطنهم  سورية .
 



عداد الزوار / 47456254 /