جامعة دمشق والمعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية توقعان اتفاق علمي لدعم التعاون المشترك في مجالات البحث العلمي والتدريب والتطوير.


وقعت جامعة دمشق ممثلة برئيسها الدكتور محمد يسار عابدين والمعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية ممثلا برئيسه الدكتور حيدر عباس اتفاق تعاون علمي يهدف الى دعم وتطوير التعاون المشترك بين الجانبين في مجالات البحث العلمي والتدريب والتطوير ونشر المعرفة.
تضمنت بنود الاتفاق تبادل زيارات أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بهدف التدريب والطلاب بهدف التدريب وتبادل المعلومات والخبرات ولقاء المحاضرات والمشاركة في الفعاليات الأكاديمية المختلفة وكذلك تبادل الطلاب من كافة المستويات الدراسية من أجل التأهيل العلمي والتدريب والزيارات الإطلاعية، وتبادل المنشورات والوثائق والمطبوعات العلمية التي يصدرها كلا الجانبين.
واتفق الجانبان على التعاون في مجال تطوير مشاريع بحثية مشتركة وتبادل المعلومات بشأنها وإقامة المؤتمرات والندوات وحلقات البحث والورشات والنشاطات الرياضية والفنية والاجتماعية وكذلك الاستفادة المتبادلة من التجهيزات والمخابر المتاحة لدى الجانبين.
ووفق ما جاء في بنود الاتفاقية يكون الاشراف على الرسائل العلمية المسجلة للماجستير والدكتوراه اشراف مشترك بين الجانبين.  ويكون تبادل الطلاب وأعضاء الهيئة التعليمية من خلال السماح لهم بحضور المحاضرات المشابهة أو ذات الصلة باختصاصاتهم مع إمكانية استعانة المعهد بأعضاء الهيئة التعليمية في الجامعة لتدريس الطلاب أو لإجراء الدورات التدريبية لهم أو إدارة البرامج الأكاديمية أو التخصصية المهنية، والاستفادة من الإمكانيات المتاحة لدى الجانبين (أبنية أجهزة) حسب حاجة كل طرف لها وحسب إمكانية كل منهما.
    كما نص الاتفاق على قيام الجانبين بوضع برنامج تنفيذي تفصيلي يحدد فيه اوجه التعاون المشترك وذلك بما يتوافق مع الأنظمة والقوانين المعمول بها في كل من الجامعة والمعهد ومن خلال رئيس الجامعة وعميد المعهد على ان يعتمد من مجلس التعليم العالي وكذلك تشكيل لجنة إشراف ومتابعة مشتركة من كل فريق من اجل متابعة وتقييم الأداء وضمان حسن سير العمل ورفع تقرير دوري حول ما تم إنجازه.
 وعقب توقيع الاتفاقية أكد رئيس الجامعة بأن توجه الجامعة الحالي يهدف الى تفعيل التعاون العلمي مع كافة المعاهد البحثية التي تتبع وزارة التعليم العالي مشيرا إلى أن الاتفاق مع المعهد العالي للدراسات السكانية يسهم في تطوير التعاون بين الجانبين وفق توجهات جامعة دمشق ووزارة التعليم العالي لتحسين أداء الدراسات العليا وفق شروط ومواصفات التعليم العالي.
 وبين عابدين بأن معهد الدراسات السكانية من أهم معاهد وزارة التعليم العالي على اعتبار أن مجالاته تتعلق بالعلوم الانسانية كعلم الاجتماع والتاريخ والمعهد العالي للتخطيط الإقليمي بجميع دراساته لافتا الى أن الاتفاق يتيح للجانبين تبادل الخبراء والدراسات والأبحاث ويمتد الى الاستفادة من البنى التحتية واللوجستيات الموجودة لدى الجانبين وإنجاز دراسات مشتركة بين الطلاب في كلا الجانبين.
امن جهته أشار عميد المعهد العالي للدراسات السكانية الى أن الاتفاق يتيح للمعهد الاستفادة من جامعة دمشق على الصعيد العلمي واللوجستي من المخابر والقاعات والمدرجات والأساتذة والابحاث العلمية ملا أن يتيح الاتفاق للمعهد التوسع بشكل كبير في نشاطاته العلمية والبحثية وتيسير إقامة الأنشطة والندوات وورشات العمل على اعتبار أن المعهد يفتقر إلى الكثير من المقومات بسبب قلة عدد القاعات مقارنة بالجامعة.
حضر توقيع الاتفاق  نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا و عميد كلية الاقتصاد وعميدة المعهد العالي للتخطيط الاقليمي  بجامعة دمشق وعدد من الاساتذة  في المعهد والجامعة..
 

 



عداد الزوار / 52300677 /