"الاستراتيجيات الحديثة في المكافحة الحيوية والإدارة المتكاملة" محور فعاليات المؤتمر الوطني الثاني للمكافحة الحيوية بجامعة دمشق .

تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم بدأت صباح اليوم في كلية بجامعة دمشق أعمال المؤتمر الوطني الثاني للمكافحة الحيوية والمتكاملة "الاستراتيجيات الحديثة في المكافحة الحيوية والإدارة المتكاملة" الذي يقيمه مركز بحوث ودراسات المكافحة الحيوية في كلية الهندسة الزراعية بالتعاون وزارة الزراعة  والإصلاح الزراعي، بحضور  رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين.
وفي كلمته بافتتاح المؤتمر أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي على أهمية البحوث والدراسات المشاركة في المؤتمر والتي يمكن أن  تشكل رافعة للنهوض بالقطاعات التنموية الاقتصادية  والاستفادة من التوصيات والمقترحات للنهوض بالبحث العلمي واستثمار مخرجاته في دعم القطاع الزراعي، واستخدام التقانات الحديثة والمتطورة في المكافحة الحيوية ،والعمل على ايجاد شراكة حقيقية وعملية مع وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي وهيئاتها البحثية بإنجاز بحوث علمية مشتركة ، والاشراف المشترك على رسائل الدراسات العليا .
وأشار الوزير ابراهيم إلى وزارة التعليم العالي بالتعاون مع الهيئة العليا للبحث العلمي أعدت خطة وطنية شاملة لتمكين البحث العلمي التنموي الداعم للاقتصاد ،مع التأكيد على ضرورة التنسيق بين الجهات العلمية البحثية ومؤسسات ووزارات الدولة لكي تمارس الجامعات والمراكز البحثية الدور المطلوب منها والمشاركة بفعالية في حل مشكلات المجتمع وتلبية احتياجاته ورسم سياسات التنمية بما ينسجم ورؤية الحكومة.
بدوره لفت عميد كلية الهندسة الزراعية الدكتور عبد النبي بشير إلى أن من أهم أهداف  تنظيم هذا المؤتمر تسليط الضوء على الدراسات والبحوث الزراعية التي تسهم في تعزيز استراتيجيات المكافحة الحيوية والمتكاملة مشيرا الى أن  المكافحة المتكاملة للآفات والتي ترتكز على المكافحة الحيوية باتت حاجة أساسية من أجل تلافي الآثار البيئية  والصحية الناجمة عن استخدام المكافحة الكيميائية  والتقليل من استيراد المبيدات الكيميائية وتطبيقها  وتخفيض الآثار المتبقية للمبيدات على المنتجات الزراعية .

وعلى هامش أعمال المؤتمر تم افتتاح معرض في متحف الحشرات ضمن الكلية وهو الوحيد من نوعه في سورية ويضم تجارب وأعمال الباحثين في الكلية وطلاب الدراسات العليا.

 ويهدف المؤتمر الى عرض الأساليب المرشحة لإدارة الآفات الزراعية والحضرية بالاعتماد على المكافحة الحيوية وتسهيل تبادل المعلومات والخبرات عن الأنشطة البحثية والتطبيقية في مجال المكافحة الحيوية للآفات بين الباحثين المشاركين وكذلك مراكز تربية الأعداء الحيوية في سورية ، فضلا عن تشجيع التعاون العلمي لتنفيذ أبحاث علمية مشتركة بين الباحثين المشاركين في المؤتمر وطلاب الدراسات العليا ومراكز البحوث وتربية الأعداء الحيوية ، بما ينسجم مع أوولويات تطوير المكافحة الحيوية ومحاور البحث العلمي في الجامعات.

 وتركز محاور المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين حول المكافحة الحيوية باستخدام الحشرات (المفترسات والطفيليات)  والفرمونات ودورها في المكافحة الحيوية ، التطبيقيات الحديثة للنيماتودا الممرضة للحشرات في برامج المكافحة المتكاملة، الاتجاهات الحيوية في إدارة النيماتودا الممرضة للنبات ، المكافحة الحيوية والمتكاملة للأعشاب الضارة ، المستخلصات النباتية وتطبيقها في المكافحة الحيوية ، المكافحة الميكروبية للآفات  واستخدام التقانات الحيوية والتقانات المتطورة في مجال المكافحة الحيوية بمشاركة باحثين ومحاضرين من كلية الهندسة الزراعية والجمعية العربية لوقاية النبات وعدد من الجهات البحثية .
حضر افتتاح المؤتمر مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتورة ماجدة محمد مفلح ومعاون وزير التعليم العالي الدكتورة فادية ديب وممثلين عن وزارة الزراعة والمنظمات الدولية والاقليمية ذات الصلة.





 



عداد الزوار / 79860266 /