مقدمة في التقانات الحيوية.. محاضرة لتجمع سورية الأم بالتعاون مع جامعة دمشق

ضمن المرحلة الثالثة من سلسلة المحاضرات العلمية التخصصية في مجالات التقانات العالية التي ينظمها تجمع " سورية الأم" بالتعاون مع عدد من الجهات العلمية والأكاديمية أقيمت في كلية العلوم بجامعة دمشق محاضرة علمية بعنوان : "مقدمة في التقانات الحيوية ..المبادئ والتطبيقات" للدكتور ينال القدسي الباحث في قسم التقانات الحيوية في دائرة البيولوجيا الجزيئية في الهيئة العامة البحوث العلمية الزراعية.
قدم الدكتور القدسي خلال المحاضرة شرحا عن المبادئ الأساسية التي تبنى عليها والتقانة الحيوية بدءا من التعريف ومفهومها القديم والحديث حتى انتهاء التطبيقات بأعلى المستويات في محال الطب والصناعة والبيئة والزراعة والإنتاج الحيواني وبعض التطبيقات الأخرى لافتا إلى أن التقانة الحيوية دخلت في كل مجالات الحياة الحديثة.
سلسلة المحاضرات العلمية  مستمرة وتستهدف جميع الشرائح الأكاديمية من أساتذة وطلاب وباحثين من الجامعات والمراكز البحثية، وكل الكليات التي تهتم بمجال التقانات الحيوية.
 أوضح رئيس تجمع سورية الأم الدكتور محمود العرق بأن التجمع يؤمن بأن البحث العلمي هو القاطرة الرئيسية لصناعة النهضة الوطنية المأمولة وأن سورية تمتلك قاعدة من الباحثين والعلماء المميزين في الداخل والخارج  فلعلم هو أساس النهضة من أجل تحويل دراسات البحوث لمواجهة المشكلات الرئيسية التي تعاني منها البلاد لا أن يصبح البحث العلمي رفاهية يدفع ثمنها المجتمع دون أن يجد المردود المناسب منها.  
وأضاف العرق..أخذنا على عاتقنا مسألة تشجيع المحاضرات العلمية وتبنيها ووضعنا سلسلة من المحاضرات بدأت بمرحلتين تمحورت حول تقانة النانو واليوم انتقلنا إلى التقانة الحيوية التي تعد من أرقي العلوم في العالم ، وحيث نعمل حاليا على تشجيع ودعم العاملين في هذا الحقل  لافتا إلى أن التجمع يستهدف كل فئات وشرائح المجتمع للوصول إلى الحالة المثلى "اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا وسياسيا وفق آلية عمل مدروسة تحاكي الواقع الحالي.
و أملت الدكتور غادة ديب رئيس اللجنة العلمية في تجمع سورية الأم أن تساهم هذه النشاطات العلمية التي يقيمها التجمع مع مختلف الجهات العلمية والبحثية في نشر ثقافة العلم بين شرائح المجتمع والتشجيع على حضور المحاضرات العلمية.   

 



عداد الزوار / 36332417 /