827 مشاركا في معرض الباسل للإبداع والاختراع الدورة الـ 19 على أرض مدينة المعارض


ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي في دورته الحادية والستين افتتح على أرض مدينة المعارض معرض الباسل للإبداع والاختراع الدورة الـ 19 الذي تنظمه وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالتعاون مع الهيئة العليا للبحث العلمي وهيئة التميز والإبداع وجمعية المخترعين.
ويضم المعرض الذي يمتد على مساحة 1820 مترا مربعا 387 إبداعا واختراعا لـ827 مشاركا من الجامعات الحكومية والخاصة ووزارة التربية ومنظمات اتحاد شبيبة الثورة والطلائع وهيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وهيئة البحوث الزراعية وجمعية المخترعين إضافة إلى ثماني مشاركات من جمعية المخترعين العراقيين تنوعت بين الطبية والهندسة الزراعية والأطراف الصناعية والبيئة وفي المجالات التقنية.
‎وفي تصريح للصحفيين أكد وزير التعليم العالي د.بسام ابراهيم أن افتتاح معرض الباسل للابداع والاختراع يقام تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء السيد المهندس عماد خميس جاء بمشاركة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك والهيئة العليا للبحث العلمي وهيئة الابداع والتميز وجمعية المخترعين والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية، مشيرا إلى أهمية الاعمال العلمية المنجزة والتي تعبر عن تظاهرة علمية بحثية ثقافية حضارية، تجسد انتاجاتهم واختراعاتهم وابتكاراتهم
وقال وزير التعليم العالي نحن نشجع هؤلاء المبدعين على تحويل هذه المشاريع البحثية من اجل التطبيق العملي لها، وتنفيذها على ارض الواقع، مؤكدا أن المعرض يعكس إرادة التحدي والصمود لدى أبناء الشعب السوري ويجسد الرغبة الصادقة لدى الطلبة والباحثين والمختصين بمواصلة العمل ..
وأضاف د. ابراهيم إن مشاركة المبدعين على مستوى الاولمبياد العالمي، وعلى مستوى المسابقة البرمجية والروبوت وغير ذلك من هذه المشاريع يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز بأبنائنا، وبالتالي من واجبنا كحكومة ان نهتم ونشجع هؤلاء الباحثين والمخترعين وأن نستفيد من أفكارهم البحثية، وأن نهيء لهم بيئة حاضنة للبحث العلمي، فهؤلاء الشباب والأطفال لديهم أفكار بحثية متميزة نرغب بتجسيدها على ارض الواقع من اجل المساهمة في بناء الوطن وإعادة بنائه من جديد.
 بدورها الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي أشارت إلى أهمية الاعتماد على الاختراعات الوطنية والاهتمام بها ورعايتها من أجل الاستفادة منها في مرحلة إعادة الإعمار وبناء سورية، منوهة بعدد المشاركين الكبير ونوعية المشروعات والاختراعات المقدمة، مبينة أن هناك خطة لمتابعتها مع الجهات المعنية لتطبيقها على أرض الواقع وربط البحث العلمي بسوق العمل .
 



عداد الزوار / 31595422 /