فريق شعاع.. مبادرات تطوعية لرفد الطلبة الباحثين والمخترعين وتوسيع أفقهم الإبداعي


يسعى فريق “شعاع” التطوعي عبر مبادراته التي أسسها مجموعة من الطلاب الجامعيين للاسهام في تحسين الواقع الأكاديمي والابداعي والمساهمة في إعداد جيل شبابي فعال من خلال أنشطة داعمة توعوية وعلمية وتنموية موجهة لشرائح مجتمعية عدة أبرزها شريحة الطلاب الجامعي والأطفال وأصحاب التجارب المتميزة.

أنس الحموي مدير الموارد البشرية في الفريق أوضح أن الفريق أحدث ثلاثة أقسام أحدها يهتم بالأطفال والآخر طلاب الجامعات والثالث موجه للمخترعين لافتا إلى أن القسم الأخير يسعى لدعم طاقات الشباب والتوعية بأهمية الاختراع والإبداع إضافة إلى رفد الشباب المبتكر بالخبرات والاستشارات اللازمة ليصار إلى تحويل أفكاره ومشاريعه إلى تطبيقات عملية على الأرض.

أما عمل الفريق الموجه للاطفال فبدأ وفق أغين الشرع قائد الفريق في مهرجان “الشام بتجمعنا” وتحديدا في فعالية بعنوان “شباب البلد” مؤكدا أن هذه التجربة لاقت إقبالا غير متوقع من أهالي الأطفال الذين شاركوا في الالعاب التفاعلية والعاب الذكاء والتركيز وبعدها تتابعت النشاطات التي سعت لتنمية الفكر الإبداعي لدى الأطفال وتوسيع آفاقهم ومداركهم وخلق بيئة تفاعلية من خلال التعليم عن طريق اللعب بعيدا عن إدمان التكنولوجيا ومساوئها المتوقعة.

 



عداد الزوار / 33732059 /