الملتقى العلمي الخامس لزراعة وتجميل الأسنان في رحاب كلية طب الاسنان..

.
 انطلقت اليوم فعاليات الملتقى العلمي الخامس لزراعة وتجميل الأسنان الذي ينظمه فرع دمشق لأطباء الأسنان وجامعة دمشق تحت شِعار "رؤية وطن" وذلك على  مدرج المؤتمرات في كلية طب الأسنان.
 و أكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد ماهر قباقيبي في كلمته خلال الافتتاح  حرص الجامعة الدائم على احتضان العديد من المؤتمرات والنشاطات العلمية والطبية ودعمها بكل الوسائل المادية والمعنوية في خدمة رسالة الجامعة وسعيها الدائم لتنشيط ودعم عملية البحث العلمي الى جانب متابعة وتشجيع الباحثين على النشر العلمي والاطلاع على الخبرات الطبية للأساتذة والعلماء أصحاب التجارب الثرية في هذا الصدد ومتابعة كل ما هو جديد في مجال تخصصهم محليا وإقليميا ودوليا.
وأشار الدكتور قباقيبي الى المكانة المتميزة والرائدة  لكلية طب الأسنان في هذا التخصص العلمي الطبي الهام من خلال العمل المتميز والتصميم والمثابرة التي يبديه باحثو الكلية وبما تملكه من أساتذة متميزين وعيادات ومخابر بحثية على أعلى مستوى والتي تساهم في تطوير علوم طب الأسنان والتنسيق المستمر مع الجهات البحثية والعلمية في الخارج.
من جانبها نقيب أطباء أسنان سورية الدكتورة فاديا ديب أوضحت بأن النقابة تسعى بشكل حثيث لتطوير مهنة طب الأسنان ومواكبة كل التطورات العلمية  والطبلية في هذا المجال بما يساهم في جعل سورية مركزا عالميا في طب الأسنان ، ولذلك كان التوجه نحو دعم الاختصاصات الطبية السنية عبر افتتاح المركز الطبي لخلق فرص جديدة في الاختصاص تضاف الى  الفرص المقدمة من وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة ووزارة الدفاع  الخدمات الطبية العسكرية،  الأمر الذي يمكن طبيب الأسنان  من تطوير مهاراته واختصاصه داخل بلده وباللغة العربية التي تلقى بها علومه ضمن مراحل دراسته المختلفة .  أما رئيس فرع دمشق لنقابة أطباء الأسنان رئيس الملتقى الدكتور رشاد مراد فنوه في كلمته إلى أن هذا العصر هو رأس المال الفكري وإدارة المعرفة التي هي مزيج من الخبرة والتعلم التراكمي والمعلومات المنظمة التي يتم تحليلها لتصبح قابلة للتطبيق ، مؤكدا أن أفضل استثمار هو في العلم وبناء الإنسان والقدرات  وتعزيز الأخلاقيات الطبية في ظل تزايد الأعداد والتحديات الاقتصادية الراهنة التي تعصف بالمهنة وتؤثر سلبا على الجميع.
كما عبر الدكتور اليان أبو سمرة رئيس اللجنة العلمية عن شكره لكل من ساهم في انجاز هذا المؤتمر من أساتذة وشركات راعية تساهم في التطوير العلمي والتقني للمهنة،   مبينا ان هذا الملتقى أصبح تقليدا من تقاليد فرع دمشق لنقابة أطباء الأسنان السوريين الذين يحرصون على امتلاك المعرفة بشكل دائم وان يطوروا أنفسهم بشكل مستمر .
ويناقش المشاركون في الملتقى الذي يستمر يومين عدة مواضيع أبرزها التعويض الفوري في زراعة الأسنان والقواعد الأربعون في تجميل الأسنان  وتأثير تقويم الأسنان على جمالية النسج الرخوة الذقنية إضافة للأمراض الفموية المرافقة لزراعة الأسنان والتطبيقات الحديثة لطب الأسنان الرقمي .
حضر حفل الافتتاح عميد كلية طب الأسنان الدكتور أسامة الجبان والدكتورة هزار الرائف مديرة صحة دمشق  والعميد الدكتور عبد الناصر حرفوش رئيس مجلس الأمناء في جامعة الاندلس والداعية الشيخ محمد خير الشعال وعدد من النقابيين ورؤساء الفروع في المحافظات وحشد من الأساتذة وطلاب الدراسات العليا.
يرافق الملتقى معرض لمواد وتجهيزات طب الأسنان تشاركه به عدة شركات متخصصة ..
 



عداد الزوار / 43698997 /