كلية الصيدلة تكرم أساتذتها الاوائل

في مبادرة لرد الجميل لعطاءتهم واسهاماتهم على مدى سنين طويلة في تعليم وتخريج صيادلة مسلحين بالعلم كرمت كلية الصيدلة بجامعة دمشق اليوم ٣٧ أستاذا من أساتذتها المتقاعدين بينهم ١١ أستاذا راحلا  من الرعيل الاول....
واكدت عميدة كلية الصيدلة جميلة حسيان  في حفل التكريم الذي أقامته الكلية تحت عنوان" الوفاء للعلم والعلماء"إن الاساتذة المتقاعدين في كلية الصيدلة لهم  فضلا كبيرا في تطوير العملية التعليمية والبحثية في الكلية على مدى عشرات السنين وقد تركوا بصمات لا يمكن لأحد أن ينكرها  مشيرة إلى أن  الاساتذة الاوائل  لم يبخلوا على الكلية بعلومهم وخبراتهم وتجاربهم  في سبيل تعليم وتخريج صيادلة مسلحين بالعلم والمعرفة رفدت سوق العمل بالكوادر المؤهلة  في مهنة الصيدلة والصناعات الدوائية .
ولفتت الحسيان  إلى أن تكريمهم اليوم على مدرجات الكلية هو محاولة متواضعة للتعبير عن الشكر والامتنان لهم من قبل كليتهم  وجامعتهم .
بدورها اعتبرت الدكتورة آلاء الشيخ عضو قيادة الشعبة الثانية في فرع الحزب بأن الاساتذة الاوائل في كلية الصيدلة  حملوا الامانة والمسؤولية المجتمعية بكل صدق  وساهموا في بناء الاجيال على مدى سنوات كثيرة أغنوا من خلالها العملية التربوية والتعليمية وما زالوا  فالتقاعد ليس نهاية الطريق بل مرحلة جديدة من مواصلة العطاء في الكلية وأعربت عن شكر  طلاب كلية الصيدلة لكل من كان له الفضل في بناء الكلية واستمرار العملية التعليمية خلال الظروف الصعبة التي عاشتها سورية.
كما القى الدكتور سمير النوري كلمة باسم الاساتذة المتقاعدين شكر فيها جامعة دمشق والكلية على التكريم مشيرا التقاعد  ليس نهاية لعطاء الاستاذ لجامعته بل هو البداية لنقل الخبرات والمعلومات الى الطلاب..
اشار الدكتور محمد عدنان معتوق رئيس مجلس ادارة شركة "يونيفارما" للصناعات الدوائية الراعي للحفل إلى أن حفل التكريم هو  تقديم الشكر والامتنان للأساتذة الاوائل الذين كان لهم الايدي البيضاء  في المساهمة في تطوير الصناعة الدوائية التي تمتلك سمعة طيبة على صعيد الوطن العربي.
وفي  ختام الحفل قدم رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين وعميدة  كلية الصيدلة دروع التكريم للمحتفى بهم.


 



عداد الزوار / 50617086 /