جامعة دمشق ووزارة الموارد المائية تبحثان آليات التشبيك في مجال البحث العلمي

عقد اليوم في وزارة الموارد المائية اجتماع ضم معاون الوزير المهندس أسامة الاخرس ونائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا الدكتور فراس الحناوي بحضور مدير الهيئة العامة للموارد المائية ومدير المياه والسدود الدولية في الوزارة ورئيسي قسمي الهندسة المائية والجغرافيا بجامعة دمشق.
جرى خلال الاجتماع مناقشة آليات التشبيك والتفعيل بين الجانبين في مجال البحث العلمي من خلال اشراك الجامعة في ايجاد الحلول للمشكلات والتحديات التي تواجه الوزارة في عدد من الموضوعات الملحة والاستفادة من الافكار والرؤى والتصورات لتكون موضوع أبحاث طلاب الدراسات العليا في عدد من الاختصاصات والاقسام ذات العلاقة مثل أقسام الهندسة المائية والجغرافيا والجيولوجيا.
وخلص الاجتماع إلى  تشكيل لجنة مشتركة تضم الاختصاصيين من الاقسام من الجامعة  وبناء عليها سيتم التوصل الى المحاور البحثية ذات الاولوية والتي من الممكن أن تكون وفق دراسات لطلاب ماجستير ودكتوراه في المرحلة القادمة ،  وتم تحديد  العاشر من شهر أذار القادم موعدا لاجتماع اللجنة من أجل إقرار هذه المحاور كي تقوم الجامعة بتعميمها على الكليات والاقسام المعنية ومن ثم الزام طلاب الدراسات بها كمواضيع لأبحاثهم  .
 وبين  نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي استعداد الجامعة لمناقشة كافة المشكلات التي تطرحها الوزارة ضمن المحاور البحثية وأولويات الوزارة وحاجاتها  لافتا إلى أن هذا التوجه للتشبيك مع الجهات المعنية يأتي في إطار  تطبيق القرار الذي اتخذته جامعة دمشق مؤخرا بما يخص التشبيك مع الجهات العامة والخاصة في مجال البحث العلمي لربط الجامعة بالمجتمع وبالتالي مساعدة الطلاب بالحصول على مواضيع لأبحاثهم  بحيث يكون أمامهم خيارات متعددة.
 بدوره أكد معاون الوزير على أهمية الاستفادة من الخبرات العلمية والأكاديمية الموجودة بجامعة دمشق وخاصة الابحاث العلمية من أجل مساعدة الوزارة في ايجاد الحلول ووضع مقترحات تساهم في المعالجة للعديد من التحديات التي تعاني منها الوزارة والهيئات التابعة لها ومن أهمها الاحواض المائية والدراسات التفصيلية لأجزاء من الموارد المائية.
وأثنى الاخرس على مبادرة جامعة دمشق في تعميق البحث العلمي من خلال نقله من الاطار التقليدي الى الاطار التطبيقي وهذا النقلة سوف تقدم الكثير من الخدمات للجهات العامة في اطار سعيها لتحقيق الاهداف التي ترجوها والي لا تتوفر الا في الوسط البحثي الاكاديمي هناك العديد من المحاور التي ترغب الوزارة في الاستفادة فيها من البحث العلمي للوصول الى نتائج تخدم قطاع الموارد المائية.
 

 



عداد الزوار / 54961334 /