معرض شهر الكتاب السوري يعود إلى الواجهة مجدداً من رحاب كلية الآداب

 

عناوين ومواضيع جديدة ومتنوعة في معظمها تشمل مختلف المواضيع الثقافية والفكرية والأدبية إضافة إلى كتب الأطفال تضمنها معرض شهر الكتاب السوري الذي افتتح في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بدمشق اليوم.

المعرض الذي يعود للحياة مجدداً بعد توقفه لعام كامل بسبب إجراءات التصدي لكورونا تنظمه الهيئة العامة السورية للكتاب احتفالاً بيوم الكتاب السوري ويضم أكثر من 950 عنواناً شملت أغلب المواضيع التي يحتاجها الطلاب خاصة والقراء عموماً بأسعار زهيدة متوجاً بذلك سلسلة معارض مماثلة في مختلف مديريات الثقافة بأغلب المحافظات.

مدير عام هيئة الكتاب الدكتور ثائر زين الدين أوضح في تصريح لـ سانا أن الهيئة تقيم معرض شهر الكتاب السوري ليس فقط في رحاب الجامعة بل في مختلف مديريات الثقافة في البلاد حيث للهيئة 30 معرضاً تتضمن مواضيع وعناوين معظمها جديد في مختلف وجوه المعرفة تأليفاً وترجمة ضمن حرص وزارة الثقافة على تقديم كتبها لكل الناس.

أما بالنسبة لآراء الطلاب بالعناوين والمواضيع التي تهمهم في دراستهم الأكاديمية بينت مديرة مديرية المعارض بالهيئة أحلام الترك أن هناك استبياناً شفهياً يتم الأخذ من خلاله بآراء الطلاب حول المواضيع التي يحتاجونها والعناوين المختلفة التي يختارونها بما يصب في مصلحتهم الأكاديمية والثقافية بأسعار مناسبة لهم مشيرة إلى أن هناك وعياً كبيراً لدى الطلاب من خلال ما ينتقونه من كتب سياسية وعلمية وأدب خيال علمي وكلها تلقى رواجاً لديهم.

رئيسة قسم اللغة العربية في كلية الآداب الدكتورة منيرة فاعور ذكرت أن معرض الكتاب الدائم الذي تقيمه الهيئة في الكلية موجود على مدار السنة وأصبح يتطور عاماً تلو الآخر سواء في العناوين أو المواضيع الجديدة والمختلفة منوهة بالاختيارات المدروسة لوزارة الثقافة وهيئة الكتاب في العناوين أو المواضيع الامر الذي يؤدي لتوسيع مدارك الطلاب واطلاعاتهم.

ومن زوار المعرض تحدثت ياسمين عثمان طالبة ماجستير نقد وبلاغة في قسم الأدب العربي عن أهمية هذه المعارض التي تستضيفها كلية الآداب لاحتوائها على إصدارات يحتاجها طلاب الجامعة منوهة بأهمية السلاسل اللغوية والفكرية الصادرة عن الهيئة التي تعد أساسية لأي طالب للدراسة وللمطالعة.

أما الطالبة هبة الحوراني سنة ثالثة أدب عربي فأشارت إلى أن أسعار الكتب المناسبة لجميع الطلاب تساعدهم على اقتناء ما يحتاجونه من كتب علمية وفكرية وأدبية وروايات متمنية أن يجول هذا المعرض جميع الكليات بمختلف اختصاصاتها.

عميد كلية الآداب بجامعة قاسيون الخاصة الدكتور عدنان عزوز لفت إلى أن هذا المعرض يضم كتاباً جديداً له بعنوان “تطور اللغة البشرية” معتبراً أن إقامة هذا المعرض في رحاب كلية الآداب هي فرصة كبيرة للطلاب ليتعرفوا على أحدث الإصدارات العالمية وأهم الكتب التي يقوم بتأليفها العديد من الباحثين السوريين في مختلف المجالات واقتنائها بأسعار مقبولة



عداد الزوار / 54964288 /