"تداعيات الحرب على المجتمع والاسرة.. محور فعاليات الاسبوع الثقافي لقسم الاعلام الاجتماع بجامعة دمشق


تضمنت فعاليات اليوم الأول من الأسبوع الثقافي الذي أقامه قسم علم الاجتماع في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق بالتعاون مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان محاضرات لأساتذة وباحثين تمحورت حول "تداعيات الحرب على المجتمع والاسرة..  
وفي كلمته في افتتاح فعاليات الاسبوع الثقافي أشار عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية الدكتور أسامة قدور إلى أن أهمية إقامة الاسبوع يأتي من كونه يسلط الضوء على تحديات الحرب وآثارها على المجتمع السوري والأسرة السورية لافتا الى أن معظم البحوث والمحاضرات الهامة والتطبيقية التي سيتناولها الاسبوع تساهم في التعريف بحالة المجتمع السوري الاقتصادية والاجتماعية بما يتعلق بالطفولة والأسرة والفرد في المجتمع ودورها الكبير في إعادة بناء وإعمار سورية الحديثة.
ولفت رئيس قسم علم الاجتماع الدكتور ماجد أبو حمدان إلى أن احتضان قسم علم الاجتماع لمثل هكذا فعاليات انطلاقا من اهتمامه بمعالجة القضايا الاجتماعية الراهنة والإسهام في إعادة اعمار سورية وبناء الإنسان على قيم حب الوطن والتضحية والعمل على الحفاظ على وحدة ترابه واستقلاليته.
وقدم الدكتور محمد أكرم القش رئيس الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان في محاضرته “قراءة في واقع المرأة السورية المعيلة في ظل تداعيات الحرب" أشار فيها الى أن المرأة السورية في ظل الحرب أصبحت المعيل الأساسي للأسرة وهذا ما دفع الهيئة السورية للنزول الى الميدان للاطلاع على واقع الأسر التي تعيلها المرأة والظروف التي تعاني منها والإمكانيات المتاحة لدعمها من قبل المؤسسات الحكومية، كاشفاً من خلال الدراسة المطروحة عن أهم المشاكل التي تعاني منها المرأة والتي تتجسد بعدم ايجاد فرص عمل مناسبة وضعف الدخول والأجور والعمل في مجالات مهن بسيطة وهذا مرتبط كله بعدم تمكينها سابقا من العمل،  والبرامج التي يتم العمل عليها هي لتمكين وتنمية مهارات المرأة لتكون قادرة على المنافسة والحصول على دخول مناسبة تكفي لإعالة أسرتها.     
 في حين تحدث الدكتورة أمل دكاك في محاضراتها عن" إعلام الطفولة " بينما تناولت  الدكتورة هديل الأسمر في محاضراتها " استراتيجية الطفولة المبكرة " وتحدث الدكتورة رنا خليفاوي عن " تداعيات الحرب السورية على عمل الأطفال".   
 حضر افتتاح الأسبوع الثقافي الدكتور بطرس حلاق ممثلا لرئيس جامعة دمشق وحشد من أساتذة قسم علم الاجتماع والباحثين وطلبة القسم.
ويأتي تنظيم الاسبوع الثقافي تحت عنوان" تداعيات الحرب على المجتمع والأسرة " ضمن حملة أيام الأسرة السورية التي أطلقتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان والذي يستمر على مدى ثلاثة أيام يحاضر خلالها مجموعة من الأساتذة والباحثين.
 



عداد الزوار / 54964751 /