صياغة العقود .. جديد دورات مكتب ممارسة المهنة في كلية الحقوق

أقامت كلية الحقوق بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل تدريبية بعنوان "صياغة العقود" وذلك ضمن إطار دورات التدريب المهني التي أطلقها مكتب ممارسة المهنة للاستشارات والتدريب في الكلية مؤخرا ، بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية  بهدف ربط الجامعة بسوق العمل.
وأكد الدكتور فراس الحناوي نائب رئيس جامعة دمشق للبحث العلمي والدراسات العليا خلال كلمته في افتتاح الورشة التدريبية أن جامعة دمشق ومن خلال خطتها لتنشيط مكاتب ممارسة المهنة في كلياتها ومعاهدها تسعى لأن تكون هذه المكاتب حلقة الوصل بين الجامعة والمجتمع من خلال توفير برامج تدريبية عامة ومتخصصة تلبي الاحتياجات التدريبية الفعلية للمجتمع في مختلف المجالات وتلبي متطلبات سوق العمل واحتياجات التنمية عامة وتفعيل الطاقات الجامعية خاصة .وتقدم الدكتور الحناوي بالشكر لكل من ساهم  في تنظيم هذه الورشة التدريبية متمنيا لمكتب ممارسة المهنة في كلية الحقوق أن تتكلل سلسلة الدورات التي ينظمها في بالنجاح وتحقيق الغاية المرجوة.  
وأوضح الدكتور هيثم الطاس عميد كلية الحقوق بأن هذه الدورة تأتي في إطار الخطوات الحثيثة التي تتخذها جامعة دمشق لتطوير التدريب والتأهيل المهني واعداد كوادر قادرة على إدارة المرحلة القادمة لافتا إلى أهمية تنظيم دورة حول صياغة العقود بهدف إكساب أصحاب الشأن من القضاة والمحامين والطلاب الخريجين بالخبرة المهنية التي تفيدهم في حياتهم العملية ممل يعزز من رسالة كلية الحقوق في تحقيق أهدافها بتخريج الكوادر العلمية والبحث العلمي وخدمة المجتمع .
وتتضمن محاور الورشة ( تعريف العقد وأنواعه والمراحل التي يمر بها ، أصول صياغة العقود من الناحية النظرية، أصول صياغة العقود من الناحية العملية، تفسير العقود وتكييفه من الناحية العملية ،مع أمثلة عملية تطبيقية والمشكلات العملية المتعلقة بالعقد وطرق تسوية المنازعات الناشئة عنها).
وتستهدف الورشة التي تستمر لمدة خمسة أيام  محامين و خريجي كلية الحقوق بشكل خاص والمهتمين من التخصصات العلمية الأخرى. ويحاضر فيها مجموعة من الاساتذة في  قسم القانون الخاص بالكلية ومحامين وقضاة مختصين.
حضر الافتتاح الدكتور عماد مشلح  مدير التفرغ العلمي في الجامعة وعدد من أساتذة كلية الحقوق ومجموعة من طلاب الدراسات العليا والمتدربين .


 



عداد الزوار / 66071805 /