كلمة العمادة

 يعد التخطيط الاقليمي أداة تحقيق تنمية مكانية متكاملة من خلال التنسيق بين القطاعات المختلفة (الديموغرافية العمرانية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية) على حيز مكاني محدد، بهدف بلوغ أعلى معدلات للتنمية الشاملة والمستدامة على المستوى الوطني.

جاء إطلاق المعهد العالي للتخطيط الإقليمي كخطوة واثقة في عملية إعادة الاعمار على أساس تنموي مستدام، لتتجاوز مهامه كمؤسسة تعليمية تعنى بالعلوم والمعارف التخطيطية ذات البعد المكاني إلى اعتباره بيت للخبرة ومرجع علمي يقود التعاون والتنسيق العلمي والتطبيقي مع الجهات الحكومية المعنية والخبراء والباحثين في مجالات التخطيط المكاني.

إقرأ المزيد
الأخبار




عداد الزوار / 83049 /